الرئيسية

اللاعب الدولي علي كريمي يندد بمقتل مهسا أميني

ڤار بريس

يدعم نجم كرة القدم الإيراني الكبير علي كريمي ، الملقب بـ “مارادونا الإيراني” ، الاحتجاجات بشكل كامل ويعارض سياسات النظام المتمثلة في تأليب الأعراق الإيرانية ضد بعضها البعض كما عبر عن تنديده بمقتل الشابة مهسا اميني

شنت الوكالة على اللاعب السابق، وهو أفضل لاعب في آسيا، هجومًا حادًا بزعم أنه دعم بشكل خاص الإيرانيين المحتجين في أنحاء إيران واعتبرته زعيم المعارضة.

وحسب إيران إنترناشيونال ، فقد كتب كريمي ، منشورًا يدعم فيه الاحتجاجات الجماهيرية الحاشدة، ويندد ضرب المتظاهرين من قبل الشرطة قائلًا: عندما تمتلئ البطون بالحرام لا تسمع الآذان.

ثم ذكر نصًا للشاعر أحمد شاملو: “يصعب على من يتقاضى أجرًا مقابل عدم فهمه أن يفهم شيئًا”.

كتب علي كريمي، النجم السابق للمنتخب الوطني الإيراني لكرة القدم، في حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، تعليقا على قطع الإنترنت من قبل النظام الإيراني: “في عام 1979، لم يكن هناك إنترنت مثل الآن، لكن كل الناس كانوا متحدين مثل اليوم، فسقط النظام”.

هذا ودخلت الاحتجاجات المناهضة للمرشد علي خامنئي أسبوعها الثاني، والتي اندلعت إثر الغضب العام على موت الشابة مهسا أميني أثناء احتجازها بدعوى ارتدائها ملابس غير لائقة.

وارتفع عدد ضحايا الاحتجاجات إلى 50 شخصاً وفقا لمنظمات حقوقية.

وتجددت الاحتجاجات وسط حضور نسائي بارز في عدة مناطق من العاصمة طهران ومدن إيرانية بعد ساعات قليلة على خروج مسيرات نظمتها السلطات الإيرانية في عدة مدن بالبلاد، وطالب المشاركون في المسيرات المؤيدة للحكام بإعدام المحتجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!