وزارة “التعليم” تنشر الأطر المرجعية للامتحانات

وزارة “التعليم” تنشر الأطر المرجعية للامتحانات

فار بريس

في بلاغ جديد لها، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أنه تم نشر الأطر المرجعية المحينة الخاصة بالاختبار التوليفي في المواد المهنية للمسالك المهنية للبكالوريا برسم دورة 2021، عبر البوابة الإلكترونية للوزارة..

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أنه تم نشر الأطر المرجعية المحينة عبر البوابة الإلكترونية للوزارة، كما تمت موافاة جميع المترشحات والمترشحين بالسنة الختامية من سلك البكالوريا عبر بريدهم الإلكتروني “Taalim.ma” بنسخة منها.

وأشار البلاغ إلى أن عدد هذه الأطر المرجعية، التي تم تحيينها من طرف لجان تخصصية، يبلغ 167 إطارا مرجعيا، موزعة على “62 إطارا مرجعيا محينا خاصا بالامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا”، و”12 إطارا مرجعيا محينا خاصا بالامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا”، و”11 إطارا مرجعيا محينا خاصا بالامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة السلك الإعدادي”، و”4 أطر مرجعة محينة خاصة بالامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الدروس الابتدائية”، و”78 إطارا مرجعيا محينا خاصا بامتحان نيل شهادة التقني العالي”.وورد ضمن البلاغ أنه سيتم في غضون الأيام القليلة القادمة نشر الأطر المرجعية المحينة الخاصة بالاختبار التوليفي في المواد المهنية الخاص بالمسالك المهنية للبكالوريا.وللاطلاع على مضمون هذه الأطر المرجعية، يمكن للمترشح (ة) تحميل ملف مستندات الأطر المرجعية المحينة الخاصة بكل سلك تعليمي وبكل مسلك مباشرة على الموقع الإلكتروني للوزارة؛ كما يمكن بالنسبة لمترشحي السنة الختامية من سلك البكالوريا، الولوج إلى البريد الإلكتروني “Taalim.ma” الخاص بكل مترشح وتحميل ملف مستندات الأطر المرجعية المحينة الخاصة بالمسلك المعني.وأوضحت الوزارة أنه للولوج إلى هذا البريد الإلكتروني، يتعين على المترشح (ة) إدخال اسم الولوج المكون من رمز مسار (codeMassar) على الموقع “taalim.ma”، وذلك بإدخال حساب “[email protected]” والقن السري (الرقم السري) الخاص به (ها).وفي حالة عدم توفر المترشح (ة) على القن السري أو في حالة نسيانه، فيمكنه (ها) الولوج إلى الخدمة الإلكترونية “نسيت كلمة المرور” بفضاء المتمدرس. ويتعين على كل مترشح تغيير القن السري مباشرة بعد أول ولوج إلى البريد الإلكتروني الشخصي، وذلك لضمان تأمينه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *