في عيد الشغل… بنكيران يُطلق اتهامات خطيرة ويوجه مدفعيته الثقيلة للنقابات وحكومة أخنوش

فار بريس

في مهرجان خطابي بمناسبة عيد العمال، هاجم عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، النقابات الأكثر تمثيلية بسبب توقيعها على اتفاق الحوار الإجتماعي، وقرارها عدم المُشاركة في احتفالات عيد الشغل التي تصادف اليوم الأحد.
بنكيران استغرب من العذر الذي قدمته النقابات بكون الاحتفالات تصادف يوم عيد الفطر، قائلا:”النقابة لي تاتشد اكبر مبلغ ديال لفلوس خايفة تحتافل بيوم قبل العيد.واش بغيتو تصومو غا 28 يوم”، مردفا أن النقابات كان عليها الاحتفال مع العمال ولو في عيد الفطر، قائلا:”هدو ولاو نقابات ديال البطرونات الكبار وليس نقابات العمال والعاملات” .
وانتقل بن كيران إلى توجيه مدفعيته الثقيلة الى الحكومة التي قال عنها:”هاد الحكومة كلشي عارف انها وصلات بالفلوس وبالنفوذ وبتوصية رجال السلطة وبالكذوب والخداع”، مردفا:”واش معقول حزب العدالة يكون ممثل ب13 برلماني، هدشي بزاف”.
واعتبر بنكيران أن قانون اللغة العربية، والكيف، والتطبيع، كلها أخطاء كما وصفها.
على العموم بنكيران أطلق نيران مدفعيته في كل الاتجاهات طولا وعرضا ويمينا ويسارا و”كأنه ليس له أي يد في القرارات القاسية التي اتخذتها حكومته السابقة التي كان يرأسها”. يقول أحد النشطاء معلقا على خطاب بنكيران.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.