المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالخميسات تنفي نفيا قاطعا وفاة أحد التلاميذ بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح ضد كوفيد-19.

المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالخميسات تنفي نفيا قاطعا وفاة أحد التلاميذ بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح ضد كوفيد-19.

فار بريس

بــــــــــــلاغ صحفي  /. 05 شتنبر 2021

على إثر تداول مقطع فيديو يزعم من خلاله شخصان أن تلميذا قد توفي مباشرة بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح ضد كوفيد-19 بإقليم الخميسات، فإن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالخميسات تنفي نفيا قاطعا هذا الادعاء المغرض الذي من شأنه التشويش على سير عملية تلقيح هذه الفئة.

هذا وتؤكد المندوبية الإقليمية للصحة بالخميسات على أن عملية تلقيح الفئة العمرية 12-17  سنة تمر في أجواء عادية وتعرف انخراطا واسعا من طرف هذه الفئة المستهدفة وكذا أولياء أمورهم على مستوى الإقليم، ولم يتم تسجيل أي حالة وفاة في صفوف الملقحين منذ انطلاق عملية التلقيح.

من جهة أخرى تدعو المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة إلى عدم الانسياق وراء هذه الادعاءات المضللة التي لا أساس لها من الصحة، كما تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية للشخصين المعنيين وكل من كان وراء تداول هذا الخبر وإشاعاته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *