كتاب الاراء

ذ عبدالهادي الزوهري يصدر كتاب بعنوان الحركة النقابية المغربية 1956_1961 إقليم أسفي نموذجا.

فار بريس

أصدر .الباحث ذ عبدالهادي الزوهري كتاب بعنوان الحركة النقابية المغربية 1956_1961 إقليم أسفي نموذجا وهو يتكون من مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة فضلا عن ملاحق هامة تتعلق بلوائح أعضاء مكاتب الفروع والاتحاد المحلي طيلة السنوات الست، وتراجم لأهم رموز الحركة النقابية الاسفية، وملتمس لمنظمة العمل حول الإنقاذ البحري وصور لنقابيين وقصاصات من صحيفة الطليعة..
يوطر الفصل الأول المرحلة التاريخية لنشاة الاتحاد المغربي للشغل وادوارهاالسياسية النقابية وانجازاتها الاجتماعية ومواقفها التضامنية،إضافة إلى اعلامها بشقيه الاذاعي والصحفي وبرامج مدرستها التكوينية
ويعرض الفصل الثاني لمختلف التنظيمات النقابية المحلية في قطاعات الفوسفاط.

الصيد البحر ي والفلاحة والتجارةبكل انواعهاوالنسيج والنقل، والمطاحن والمخابز،والأشغال العمومية، والفخارةوالبريد والتعليم، والصحة، والمطاعم والفنادق،والجزارة والحلاقةالخ.
ويركز الفصل الثالث على إبراز التجليات والملامح التي وسمت الحركة النقابية القوية في مخلف الاصعدة الاجتماعية والتنظيمية والتضامنية. الاعلامية والبيئية واللغوية.
وينتهي الكتاب بخاتَمة تطرح أسئلة على مال الحركه النقابية، وماتبقى منها والتحديات العديدة التي تواجهها :الأزمة الاقتصادية، فقدان الشغل تشبيب القيادات النقابية، دمقرطة تسييرها،التشتت النقابي، التموقف من التنسيقيات.
يقول الكاتب في مقدم كتابه اننا بهذا العمل نحاول اعادة الاعتبار لتاريخ هذه المرحلة البهية حتى يتكشف القارئ هذا التراث النقابي الزاخر الذي مارسمته نقابات مائزة ليتعرف على ماضيها نجاحها واخفاقها، صراعها مع خصومها. واعدائها،تناقضاتها الداخلية وعلاقتها بالقوى الديمقراطية و.. الحكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!