آخر الأخبار
بلاغ صحفي مندوبية المقاومة وجيش التحرير بأكادير تحتفي باليوم العالمي المتاحف

بلاغ صحفي مندوبية المقاومة وجيش التحرير بأكادير تحتفي باليوم العالمي المتاحف

فار بريس

احتفالا باليوم العالمي للمتاحف برسم سنة 2021 نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير وفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتارودانت بشراكة مع تكوين الدكتوراه: التراث والتنمية بجامعة ابن زهر، ندوة علمية رقمية في موضوع “المتاحف المغربية ودورها في حفظ الذاكرة التاريخية والهوية الثقافية”.  وذلك مساء يوم أمس 19 ماي 2021  وقد نشرت على الصفحات الرسمية لكل من فضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بكل من أكادير وتارودانت وصفحات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير على موقعي Facebook  و Youtube وذلك تماشيا مع الإجراءات الاحترازية لمكافحة كوفيد 19.

وقد ساهم في تأطير هذه الندوة نخبة من الباحثين من أهل الاختصاص وهم:-  الدكتور عبد الواحد أومليل: وهو أستاذ باحث في التراث والآثار بكلية الآداب جامعة ابن زهر بأكادير، المسؤول عن تكوين دكتوراه التراث والتنمية بكلية الآداب وقد شارك بمداخلة علمية بعنوان: “كيفية الارتقاء بالقطاع المتحفي بالمغرب”. وقد قدم الباحث من خلالها مجموعة من الأفكار للارتقاء والنهوض بقطاع المتاحف بالمغرب مبرزا تنوع المؤهلات التراثية والتنوع الثقافي، الذي يزخر به المغرب وهو في حاجة ماسة إلى مؤسسات متحفية لاحتضانه والتعريف به بآليات جديدة.- الدكتور محمد عبد الجليل الهجراوي أستاذ باحث في التراث والآثار متخصص في عصور ما قبل التاريخ، محافظ المتحف الأثري بالرباط سابقا، رئيس قسم المتاحف ومدير مديرية التراث سابقا، اشتغل لما يزيد عن ثلاثة عقود في تدبير شؤون التحافة والتراث المغربي  بوزارة الثقافة، وهو عضو اللجنة المغربية للتاريخ العسكري. وقد عنون مشاركته العلمية ب”متاحفنا عنوان هويتنا”.  وقد حاول فيه الباحث الإجابة على إشكالات مدى قدرتنا على المحافظة على ما خلفه لنا الأجداد من موروث ثقافي متنوع، وهل نحن مجبرون على فعل ذلك حفاظا على الهوية المغربية الأصيلة… وذلك انطلاقا من تجربته الطويلة في المجال بالنظر للمهمات التي تقلدها طيلة اشتغاله في قطاع الثقافة.

وقد حاول الباحث التطرق لمجموعة من تقنيات العرض الحديثة التي تتيح تقديم تراث الأجداد بمواصفات تحترم  جماليتها  وعمق جوهرها.

       الدكتور أحمد أوموس: وهو باحث في التراث والآثار ومدير المنتزه الوطني للنقوش الصخرية بقطاع الثقافة، وقد شارك  بمداخلة علمية بعنوان: “متاحف المغرب إرث حضاري بأبعاد وقيم كونية”، وقد تطرق من خلالها إلى مفهوم المتحف كمؤسسة حاضنة للمورث الثقافي للشعوب مبرزا الأهمية والجدوى من الاهتمام بمتاحف المغرب مقدما في نفس الوقت لمحة عامة حول تاريخ المتاحف المغربية وسياق تأسيسها واختتم مداخلته بالحديث عن أنواع مؤسسات العرض المتحفي.

وقامت بتنسيق وتسيير أشغال هذه الندوة ذة. بهيجة حيلات  اطار بالنيابة الجهوية بأكادير، في حين تكلف ذ. أحمد الخطابي القيم على فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتارودانت بالإشراف التقني.

وقد خلص هذا اللقاء العلمي إلى مجموعة من التوصيات نذكر من أبرزها ضرورة تظافر جهود جميع الشركاء وإلى الارتقاء بالخدمات المتحفية عبر ربوع الوطن… وكذا توفير الدعم المادي الكافي للنهوض بأوضاع متاحفنا حتى تقوم بالأدوار الموكولة لها اتجاه حفظ ذاكرتنا التاريخية وصيانة هويتنا الثقافية المغربية الأصيلة.

ويأتي تنظيم هذه الندوة العلمية في اطار سلسلة الأنشطة العلمية التي دأبت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير وفضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير التابعة لها، على تنظيمها احتفالا بالأعياد الوطنية وتخليدا للأيام الوطنية والعالمية.  اليكم رابط الندوة العلمية الرقمية على موقعي الفايسبوك واليوتوب:https://fb.watch/5BaR3upHmG/https://youtu.be/bTejByClvpk

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *