فضيحة المكتب الوطني للماء و الكهرباء ببوسكورة

فضيحة المكتب الوطني للماء و الكهرباء ببوسكورة

فار بريس

عرت الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد هذه الأيام عن بنية تحتية مهترئة على جميع الأصعدة،من طرقات هشة و قنوات صرف صحي أكل الدهر عنها وشرب التي يتحمل فيها المجلس المنتخب ببوسكورة كامل المسؤولية،كما أن شبكة الربط بالكهرباء التابعة للمكتب الوطني للماء والكهرباء ببوسكورة تاثرت بهذه الأمطار الغزيرة مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في غير ما مرة عن بعض أحياء بوسكورة كما حصل أمس في حي لافارج الذي عاش سكانه ليلة مرعبة نتيجة انقطاع التيار الكهربائي,ناجم عن انفجار مدوي سمعه السكان في احد الأمكنة المخصصة للربط بالكهرباء،مما سبب حالة من الذعر و الخوف لدى الساكنة خاصة الأطفال و الشيوخ ،و في غياب تام للمسؤولين من المكتب او الأعضاء المنتخبين،للاطمئنان على الساكنة.لهذا ندعوا المسؤولين عن الشأن العام في جماعة بوسكورة أن يتحملو ا مسؤوليتهم ويتجندوا لخدمة الساكنة المحلية ،ويقتربوا من هموم المواطنين ،ويلتحقوا بركب المغرب الحديث الذي اراده صاحب الجلالة نصره الله و القطع مع الممارسات المشينة التي تحكم منطق الريع و المزايدات السياسية على المصلحة العامة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *