سريالية في حرب النوارس..

سريالية في حرب النوارس..

فار بريس

في أرجوحة الحس حيث لامكان للوطن تبقى الكلمات هي الوطن ويبقى دليلنا على الاناقة لغة عربية فارهة الحس ممزوجة بموسيقى خرافية تنبع من تصوف وفهم عميق للوجود أهدي قصيدتي الى من يحبون التعرف على نقش آخر لهذه اللغة الرائعة

لا زلت أحلمُ بك
رغم صَغارِ هذه الأحلام
وتلك الرُقَع
والطَّيفُ المجنونُ
الذي ارتفعْ
فوقَ رموشي
غطاها
حتى لا تَرى ما بعدَ
دُخان مدفَعٍ
في الهوى اندفعْ
اقلعَ عن الردى
تصدعَ
انْصدعْ
انا النهى
وأنتِ الجحيمُ المبتدعْ
صَدٌ عقيمٌ وقعْ
في الخُلدِ فأحالهُ رَصْدٌ
وباتَ القلبُ خجولا خَشَعْ
أنا العتمةُ غَلبَتْ
نُورا رفَعْ
أياتهِ
هذا السباةُ
ما انْقشعْ
في كفي نار
وفي شفاهي اختبأ
نديم سحر شَنَعْ
تَشَبَّعَ خطيئةٍ
جَشَعْ
وبين حروفي وقَعْ
ما وقَعْ
صَدٌ هلامي ابْتَدرتهُ
لأحْزِمَه
لكنه خدَعْ
وحتى الخديعة
فيها المقامع قُمَع ْ
والباقي بِدَعْ….

عبد الحميد ولدمحلة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *