قصيدة قصيرة بعنوان. ———–قالوا…. للشاعرة نجاة دحموني

قصيدة قصيرة بعنوان. ———–قالوا…. للشاعرة نجاة دحموني

فار بريس

—————قالوا….
أن الوباء البلاء تطور و حاله تبدل.
في حلة جديدة أكثر فتكا عاد و تسلل.
علاجه استعصى و لربما قد تعطل.
الحل منعنا مجددا من السعي و التجول.
و رغم أن حالنا تردى و إلى الازدراء تحول.
يجب ألا نقلق مادمنا على الله نعول..
————-حتى لو قالوا…..
فقول الله أصدق قول .
أمره “كن فيكون” هو القول الجلل.
هو العظيم الكريم الغفور العدل.
رحيم بعباده ما دمدنا عليه نتوكل.
وحده الرزاق الوهاب المعز المذل.
هو حسبنا في من حاك و ضلل.
ساس و خطط و ناقش و حلل.
و باستهتاره إلى الهاوية رمْينا حاول.
——————–حتى لو قالوا…
فالحق وحده الله قائله.
كفاكم خذلان منِ الدهر خاذله.
من أوزار الحياة أثقلت كاهله.
كسرت ظهره و أبهتت ظاهره.
و صار خوفه على أحبائه قاتله.
———————-حتى لو قالوا….
فأين من يزودنا صدقا فلا نجادله.
كل الحب و الاحترام يبادلنا و نبادله .
يرشدنا و يشيد عوض التهديم فنبجله.
لعل حالنا يصير كما نريد و نفضله.
د———————وحتى لو قالوا ….
أن قولي هذا قد يكون عندا أو تمردا.
أقول إنه ثقة في الخالق الرحيم إلى أبعد مدى.
أنه سيعوض علينا خيرا عما مضى.

“الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا و قالوا حسبنا الله و نعم الوكيل “صدق الله العظيم.
سورة آل عمران الآية 173.
🌹🌿By N🌿🌹

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *