الرئيسيةوطنية

وزير الشباب: ندرة الموارد البشرية تعيق فتح المزيد من دور الشباب بالمملكة”

أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، أن ما يعوق فتح المزيد من دور الشباب والثقافة في المملكة هو مسألة الموارد البشرية، وليس بناء المقرات.وأوضح الوزير، خلال مشاركته في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن قضية دور الشباب المغلقة “تعتبر من الإشكاليات التي تعمل الوزارة على إيجاد الحلول المناسبة لها”، مؤكدًا أنه تم بذل مجهودات كبيرة في هذا الشأن من خلال توظيف أطر إدارية وفق المناصب المالية المخصصة للقطاع.وأضاف بنسعيد أن الوزارة عقدت شراكات مع الجماعات الترابية وجمعيات المجتمع المدني، من أجل وضع موظفين رهن الإشارة بدور الشباب المغلقة. وأشار إلى أنه تم خلال الولاية الحكومية الحالية تقليص عدد دور الشباب المغلقة من 146 إلى 75 دارا للشباب.وأوضح الوزير أن الوزارة أنشأت تطبيقًا خاصًا للتتبع اليومي لوضعية دور الشباب من أجل العمل على إيجاد حلول للمؤسسات المغلقة، إضافة إلى وضع برامج تنشيطية داخل دور الشباب، خاصة في ما يتعلق بالإدماج الاقتصادي للشباب، عبر ورشات تكوينية في عدة مجالات، من بينها خلق المقاولات الصغيرة.وبحسب المعطيات التي قدمها بنسعيد، تتوفر وزارة الشباب والثقافة حاليًا على 762 دارا للشباب موزعة على مختلف جهات وأقاليم المملكة، تتواجد 57% منها بالمدن، و43% بالمجال القروي. هذه التصريحات تسلط الضوء على التحديات التي تواجه قطاع الشباب في المغرب، وتؤكد على ضرورة تعزيز الموارد البشرية المتخصصة لتمكين الشباب من الاستفادة من هذه المرافق الحيوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!