مخاض عسير انتج مكتب جهوي فدرالي لجهة فاس مكناس

في إطار تفعيل قوة الأداة التنظيمية من أجل بلوغ أهداف تأهيل الإعلام الجهوي، وجعله في مركز الاهتمام في أي مشروع إصلاحي لصاحفة مغربية معاصرة و متعددة و مستقلة….. بعض مما جاء في البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفيدرالية ناشري الصحف بالمغرب لجهة فاس مكناس، و الذي حضره أزيد من 50 مؤسسة إعلامية مغربية، ولعل تواجد مدير جريدة فاربريس الغني عن التعريف الاستاذ دحموني جلال من بين الحاضرين الفاعلين و الدي ترك بصمة خاصة في مشاركته البارزة عبر تدخلاته التي اعتبرت لبنة أساسية في بناء هذا الصرح الإعلامي الجهوي، يوم الجمعة 7 يناير، و يعتبر هدا الجمع العام الثامن منذ تأسيس الفيدرالية لورشهاالتنظيمي الكبير، و ستقام على هامش هذه المحطة التاريخية الهامة ندوة فكرية حول الصحافة و التقارب الحضاري من خلال سؤال: ” هل يتحول إذكاء النزاعات إلى أصل تجاري لوسائل الإعلام؟” بمشاركة شخصيات ثقافية وطنية مرموقة. و قد تم تكريم فعاليات صحافية وطنية من أبناء الجهة أعطت الكثير للإعلام الجهوي و الوطني الكثير و تركت بصمها الخالدة في هدا المجال، و أبرزهم الإعلامي و الأديب و السياسي الوطني الراحل عبد الكريم غلاب، بحضور المكاتب التنفيدي و المجلس الفدرالي و مسؤولين جهويين و محليين و أكاديميين وكذا مهتمين. و في غضون الأسابيع المقبلة ستبادر الفدرالية من أجل تأسيس فروع أخرى بباقي جهات المملكة الشريفة. وحتى ساعة تحرير هذا المقال مازالت أشغال المؤتمر مستمرة.

مدير جريدة فاربريس حضور متميز.

Loading...