آخر الأخبار
بلاغ إخباري حول مجريات الاجتماع الأول مع السيد الكاتب العام لقطاع إصلاح الإدارة..

بلاغ إخباري حول مجريات الاجتماع الأول مع السيد الكاتب العام لقطاع إصلاح الإدارة..

فار بريس

الرباط، 25 مارس 2021

في إطار الترافع والنضال الذي يخوضه المكتب النقابي لموظفات وموظفي قطاع إصلاح الإدارة المنضوي تحت لواء النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية، من أجل تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة، انعقد يوم الخميس 25 مارس 2021، اجتماع مع السيد أحمد لعمومري الكاتب العام لقطاع إصلاح الإدارة بحضور السيد عزيز خلادي مدير الموارد البشرية والمالية، والسيد حسن الصحراوي رئيس قسم تدبير الموارد البشرية.

وقد حضر هذا الاجتماع عن النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية الأخ محمد ادعيدعة الكاتب الوطني، وعضوات وأعضاء المكتب النقابي لقطاع إصلاح الإدارة.

وقد تم خلال هذا الاجتماع تقديم الملف المطلبي لموظفات وموظفي قطاع إصلاح الإدارة إلى السيد الكاتب العام، مع توضيح السياق العام والمرتكزات والأسس التي يستند إليها، والتي يكتسب من خلالها طابعه الشرعي والمشروع.

هذا، وتثمن النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية التعاطي الإيجابي للسيد الكاتب العام، وتنوه، في الآن ذاته، بالاستعداد الذي عبر عنه لتدارس ملفنا المطلبي، في شقه المتعلق بقطاع إصلاح الإدارة، وموافاتنا بجواب في شأنه في غضون 15 يوما الموالية لتاريخ عقد الاجتماع.

وفيما يلي الملف المطلبي الذي تم تقديمه إلى السيد الكاتب العام والذي يهم تحسين ظروف العمل المادية والمهنية للموظفات والموظفين داخل القطاع:

  • تعزيز الوقاية الصحية لحماية الموظفات والموظفين من وباء كوفيد 19 وتوحيد المعايير المتعلقة بتنظيم العمل (التناوب، العمل عن بعد، العمل الحضوري…) وتعميمها على جميع هياكل قطاع إصلاح الإدارة؛
  • استرجاع المبالغ التي تم اقتطاعها من التعويضات عن التنقل لمجموعة من الموظفات والموظفين برسم شهر دجنبر 2020؛
  • التعجيل بالإعلان عن نتائج امتحانات الكفاءة المهنية التي تم تنظيمها في 28 نونبر 2020، ومأسسة جدولة زمنية مضبوطة برسم كل سنة لتنظيم امتحانات الكفاءة المهنية ونتائجها النهائية؛
  • وضع معايير موضوعية، منصفة، وشفافة للترقية بالاختيار، وتوحيد هذه المعايير مع ما هو معمول به على صعيد الوزارة، وتعميمها على كافة موظفات وموظفي القطاع في إطار الحق في الحصوص على المعلومة؛
  • نشر لوائح الترقي بناء على المعايير المعتمدة في ترتيب المترشحات والمترشحين للترقية بالاختيار؛
  • التعجيل بتسوية وضعية الترقية في الرتبة والدرجة، عبر دعوة اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء إلى الانعقاد في شهر فبراير من كل سنة على أقصى تقدير؛
  • مهننة اختبارات امتحانات الكفاءة المهنية وملاءمتها مع المهام والوظائف المزاولة من قبل كل هيئة من هيئات الموظفين العاملين بالقطاع؛
  • إعادة العمل بأسلوب الدورات التكوينية التحضيرية لفائدة المترشحات والمترشحين لاجتياز امتحانات الكفاءة المهنية؛
  • مراجعة القرار المتخذ سابقا على صعيد قطاع إصلاح الإدارة فيما يتعلق بتسقيف النقط السنوية وتحديدها في 18/20 كأعلى نقطة؛
  • دراسة إمكانية التعويض عن الساعات الإضافية لجميع فئات الموظفين بدون استثناء؛
  • تدعيم وتحفيز المرأة الموظفة لولوج مناصب المسؤولية؛
  • وضع برامج تكوين ملائمة مع المهام والوظائف التي تزاولها كل فئة من فئات الموظفين؛
  • تمكين فئة المساعدين الإداريين المكلفين بوظيفة السياقة من الاستفادة من تداريب في مجال السلامة الطرقية تماشيا مع التغيرات والمستجدات التي طرأت على مدونة السير؛
  • تعميم مكيفات الهواء على جميع المكاتب لتوفير شروط ملائمة وصحية، تسمح للموظفات والموظفين بإنجاز مهامهم في ظروف جيدة؛
  • إعادة فتح المرافق التي تم إغلاقها بسبب تفشي وباء كورونا مع مراعاة التدابير الوقائية المعمول بها (المسجد، المقصف، القاعات المخصصة لتحضير وجبات الغذاء)؛
  • تخصيص مكانين على الأقل للأشخاص من. ذوي الاحتياجات الخاصة في المرآب المغطى الخاص بالسيارات لملاءمة الإجراءات التيسيرية المعمول بها داخل قطاع إصلاح الإدارة لفائدة هذه الفئة مع المعايير المتعارف عليها دوليا؛
  • الارتقاء بوظيفة المساعدة الاجتماعية داخل قطاع إصلاح الإدارة؛
  • تعميم النقل الوظيفي وربطه بجميع مناطق سكن الموظفات والموظفين
  • توفير وسائل العمل لفائدة الموظفات والموظفين من ذوي الاحتياجات الخاصة لتيسير عملية القيام بالمهام والوظائف والمسؤوليات المنوطة بهم من قبيل تخصيص حاسوب مجهز بطريقة (Braille)…؛
  • توفير التسهيلات النقابية المعمول بها قانونا لفائدة أعضاء المكتب النقابي ليتسنى لهم القيام بمهامهم التأطيرية والتمثيلية في الدفاع عن المطالب المادية والاجتماعية والمهنية والمعنوية للموظفات والموظفين على أحسن وجه؛
  • تخصيص سبورة نقابية خاصة بالمكتب النقابي.

وفيما يتعلق بالملف المطلبي العام الذي سيتم الحوار والتفاوض في شأنه مع السيد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فإن المكتب النقابي لقطاع إصلاح الإدارة بمعية المكتب الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية، سيعملان، في القريب العاجل، على توجيه مراسلة رسمية إلى السيد الوزير من أجل طلب عقد لقاء عاجل لتدارس ملفنا المطلبي العام.

وفي الأخير، يعبر المكتب النقابي عن اعتزازه بالاقتراحات التي توصل بها من قبل الأخوات والإخوة الموظفين في سياق إعداده للملف المطلبي في شقيه العام والقطاعي، وإذ يعمم وثيقة الملف المطلبي العام والقطاعي على كافة الموظفات والموظفين، فإنه يدعو، أيضا، بهذه المناسبة، إلى المزيد من الالتفاف حول المكتب النقابي وتدعيمه والانخراط الواعي والمسؤول في كافة المبادرات الحوارية والتفاوضية والأنشطة النضالية والترافعية التي سيتم الإعلان عنها دفاعا عن ملفنا المطلبي العادل والمشروع.

المكتب النقابي لموظفات وموظفي قطاع إصلاح الإدارة

النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *