آخر الأخبار
رئيس جمعية سمنيد للتنمية الإجتماعية بازيلال يصدر بلاغ توضحي للرأى العام…

رئيس جمعية سمنيد للتنمية الإجتماعية بازيلال يصدر بلاغ توضحي للرأى العام…

فار بريس

تبعا للتفاعل الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي مع نداء الإستغاثة عن طريق الفيديو، و حيث انني رئيس جمعية سمنيد للتنمية الإجتماعية بازيلال، و بصفتنا طرف في بعض مجريات الأحداث فانه نخبر الرأي العام بهذه المعطيات :

  • اولا : الدوار اسمه تمرنوت بمنطقة اكمير جماعة أيت عباس دائرة و عمالة أزيلال.
  • ثانيا: بعد تعاطفنا مع الحالة و المنطقة قمنا بزيارة ميدانية للمنطقة للتعرف عن الواقع المعاش إستخلصنا مايلي:
  • الدوار يبعبد ب 2 كيلومتر فقط عن الطريق المعبدة التي وجدتها مفتوحة في وجه حركة السير مباشرة بعد العاصفة.
    -الدوار يتوفر على مستوصف صحي.
    -الدوار يتوفر على مدرسة مركزية و فرعية اخرى اقرب اليهم.
    -الدوار يتوفر على تغطية الهاتف و الانترنيت.
  • الدوار يتوفر على فرع اداري للجماعة الترابية.
    -الدوار يتوفر على الكهرباء.
  • الدوار يتوفر على منظومة الربط بالماء الصالح للشرب.
  • الدوار يحتاج الى تقوية الطريق المؤدية إلى مركزه 2 كليو.
  • الأسرة تتوفر على منزل مشترك يتكون من قرابة 7غرف.
  • الاسرة تتوفر حسب #شهادات_محلية على اكثر من 100 رأس من الماشية.
  • والد الطفل يشتغل في احدى الشركات بالدار البيضاء بأجر محترم شركة متخصصة في تعبيد الطرق.

– صورة الطفل تم استغلالها من قبل بعض الجمعيات لجمع التبرعات.

بخصوص مبادرة #مؤسسة_عطاء .

  • اولا يجب التفريق بين مؤسسة عطاء الخيرية و atta fondation لانهما منظمتان مختلفتان.
  • ثانيا بعد الفيديو تواصل معي رئيس المؤسسة وطلب مني معطيات عن الدوار او صاحب الفيديو ، و اخبرته بالحرف ان منطقة ايت عباس عموما معروفة بصعوبة التضاريس و ان كمية الثلوج الاخير فعلا ممكن ان تؤدي لهذا الوضع، و بعد ذلك قمت بالتنسيق مع الجمعية المحلية #جمعية تمرنوت حيث ان عضوا فيها هو صاحب الفيديو ،واعطيتهم رقمه ليتم التواصل و التنسيق بشان القافلة التضامنية للدوار.
  • وبعد اكتشفنا ان الجمعية المحلية هي جمعية حديثة و تنقصها التجربة نسبيا بالإضافة أن هناك صراعات محتملة مع جمعية اخرى بسبب احداث هاته الجمعية.
  • تخوف السلطات من عدم استفادة جمعية ساكنة الدوار .
  • مؤسسة عطاء فعلا أرسلو شاحنة محملة بالملابس و المواد الغذائية يوم امس الخميس ولكن و بتعليمات من عامل الإقليم تم ارجعها لآزيلال إحتراما للقانون و تجنبا لصراعات محتملة بين الساكنة المحلية فقد تم تسليمها لجمعية سمنيد للتنمية الإجتماعية بازيلال لكوننا نتوفر على شراكة رسمية سابقة في هذا الإطار مع مؤسسة عطاء.
    و في انتظار استكمال الاجراءات القانونية لمباشرة عملية التوزيع و ضمان نجاح العملية أمنيا و إكتفأيا.

هذا البلاغ موجه للعموم فقط لمعرفة بعض الحقائق الغائبة عن القضية، ولكننا كجمعية محلية بازيلال #جمعيةسمنيدللتنمية_الاجتماعية لا ننفيي ان هناك ساكنة في وضعية صعبة و انه في المقابل هناك مجهودات للسلطات ولكن فعلا الساكنة الجبلية تحتاج الى مضاعفتها مستقبلا. وعلى فعاليات المجتمع المدني التوجه اكثر الى المبادرات ذات الوقع المستدام على الساكنة.
للمزيد يرجى التواصل معنا :

0633-600-000

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *