نقابة الصحافيين المغاربة تطالب مجلس الصحافة بمراعاة التأثير السلبي لجائحة كورونا على المقاولات الإعلامية .

نقابة الصحافيين المغاربة تطالب مجلس الصحافة بمراعاة التأثير السلبي لجائحة كورونا على المقاولات الإعلامية .

فار بريس

كما هو معلوم فإن آخر أجل لإيداع ملفات طلب بطاقة الصحافة لسنة 2021 كان هو يوم 20 دجنبر الجاري ، لكن رغم تمديد الآجال بـ 20 يوما لم تكن هذه المدة كافية فالعديد من المهنيين لم يتمكنوا من القيام بذلك نظرا للظروف لاستثنائية التي تعيشها بلادنا في ظل انتشار وباء كورونا المستجد ، بالإضافة إلى كون أغلب المقاولات الإعلامية الصغيرة لم تتمكن من آداء أجور مستخدميها ما بالك مستحقات الضمان الاجتماعي الذي يصر المجلس على جعله شرطا اساسيا للحصول على البطاقة المهنية دون مراعاة للأزمة المادية الخانقة التي تعيشها هذه المؤسسات الإعلامية في ظل غياب الدعم المادي وعدم تحريك المجلس الموقر ساكنا لتقديم الدعم ولو بالتساهل فيما يخص النقطة المشار إليها سلفا المتعلقة بالضمان الاجتماعي ، وعكس ذلك طالب المجلس المؤسسات الإعلامية يآداء مساهمتها لصندوقه بنسبة محددة من الأرباح ،وكأن أعضاءه يعيشون في كوكب آخر ولايعلمون التأثير السلبي لجائحة كورونا على الاقتصاد الوطني وعلى المقاولات عموما والإعلامية منها خصوصا .
ولهذا فإن نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ،تطالب المجلس الوطني للصحافة بتمديد آجال إيداع ملفات طلب بطاقة الصحافة 2021 ،والتساهل فيما يخص مستحقات الضمان الاجتماعي لأنها مسألة تهم الصحفي والمقاولة الإعلامية المشغلة له ،كما تطالب مرة أخرى المجلس الموقر بإلغاء المؤهل الجامعي بالنسبة للمصورين الصحافيين، بالإضافة إلى تسهيل المساطر وتمكين المهنيين من بطائقهم في الوقت المحدد.
عاشت نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغلعاشت نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *