هل الأساتذة المشتغلون حالياً غير معنيين بالزيادة التي تحدث عنها رئيس الحكومة؟

هل الأساتذة المشتغلون حالياً غير معنيين بالزيادة التي تحدث عنها رئيس الحكومة؟

فار بريس

اعتبر خالد السطي عضو مجلس المستشارين حاليا عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، وعضو ديوان الوزير أمكراز في النسخة الأخيرة لحكومة سعد الدين العثماني، أن زيادة في الأجور بالنسبة لرجال التعليم بـ 2500 درهم التي بنى عليها حزب التجمع الوطني للأحرار حملته الانتخابية، لم يتحدث عنها التصريح الحكومي، بل تحدث فقط عن تحسين وضعية رجال التعليم في بداية مسارهم المهني، ليتساءل: هل هذا يعني أن الأساتذة المشتغلين حالياً غير معنيين بهذه الزيادة؟!

وبالفعل، فعزيز أخنوش إكتفى أمس الإثنين في عرضه أمام أعضاء غرفتي البرلمان بالتأكيد فقط، على أن حكومته “تلتزم خلال السنة الأولى من ولايتها، بفتح حوار اجتماعي، خاصة مع المركزيات النقابية للتعليم الأكثر تمثيلية من أجل التوافق حول الإجراءات والتدابير الرامية للرفع التدريجي من الحد الأدنى للأجرة الصافية الشهرية عند بداية المسار المهني، لحملة شهادة التأهيل التربوي من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين”، ما اعتبره متتبعون فايسبيكيون تراجعا مبدئيا عن الزيادة المرتقبة في أجور المدرسين والمحددة في 2500 درهما، كما تضمنها البرنامج الانتخابي لحزب التجمع الوطني للأحرار…

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *