بيان صحفي المغرب يشارك في النسخة الخامسة من معرض الصين والدول العربية

بيان صحفي المغرب يشارك في النسخة الخامسة من معرض الصين والدول العربية

فار بريس

يؤكد المغرب من خلال مشاركته كأحد ضيوف شرف هذه الدورة، عزم المملكة على تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المغرب والصين.وتروم هذه المشاركة تسليط الضوء على فرص الاستثمار الذي يقدمه المغرب في مختلف القطاعات الصناعية وكذا مناخ الأعمال وفرص التنمية التجارية المعروضة على المستثمرين الصينيين والعرب المشاركين في المعرض.ويعد المعرض الصيني العربي المقام في نينغشيا حدثا رفيع المستوى يجمع بين صناع القرار الاقتصادي والسياسي، يهدف إلى تعزيز الروح التي ينبني عليها مخطط “طريق الحرير”، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الصيني العربي. حيث أضحت نينغشيا نافذة مهمة داخل الصين تهدف إلى الانفتاح على الغرب وكذا على الدول العربية ودول العالم الإسلامي.الرباط، في 19 غشت 2021 – تنظم الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات (AMDIE) مشاركة المغرب في النسخة الخامسة من معرض الصين والدول العربية المقرر عقده خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 22 غشت في نينغشيا (إقليم شانشي).واستغل المغرب، بصفته أحد ضيوف شرف هذه الدورة، الفرصة من أجل تأكيد عزمه على توطيد العلاقات الثنائية القائمة بين المغرب والصين وكذا من أجل تعزيز أنشطة الترويج الاقتصادي المغربية في جمهورية الصين الشعبية.وطبعت المملكة حضورها من خلال جناح رقمي تقدر مساحته بـ 200 متر مربع، وذلك بهدف تسليط الضوء على العرض الذي يقدمه المغرب في مختلف القطاعات،

و قد تم الإعتماد على الأدوات الترويجية الرقمية الخاصة بكل من المكتب الوطني المغربي للسياحة (ONMT) والوكالة الخاصة طنجة المتوسط (TMSA) ومؤسسة دار الصانع (la Maison de l’Artisan).وتجدر الإشارة إلى أن المغرب شارك، على هامش أشغال هذا المعرض، بالتعاون مع المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية (CCPIT) بهدف تنظيم مؤتمر مخصص لتشجيع الاستثمارات والتجارة في شكل إفتراضي وحضوري ؛ حيث ساهم المشاركون الصينيون فيه حضوريا بينما ساهم المشاركون المغاربة عن بعد وتخلل المؤتمر مداخلة متحدثين بارزين من بينهم:السيد شو نينغ، نائب رئيس منطقة نينغشيا Ningxia Hui Autonomous Region.؛السيد علي الصديقي، مدير عام للصناعة، وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي؛السيد رضى ودغيري إدريسي، مستشار اقتصادي بسفارة المغرب بالصين؛ السيد مهدي العراقي، رئيس مجلس الأعمال المغربي-الصيني (CGEM)؛السيد بدر الحمودي، المدير العام لديكاستال المغرب (Dicastal Maroc)؛السيد جيري كوي، المدير العام لهواوي المغرب (Huawei Maroc)؛السيد سعيد أردن، المدير العام للبنك الإفريقي، فرع شنغهاي؛السيدة كاي جاي، المديرة العامة لأوميغا تكستيل المغرب؛Omega Textile Marocالسيدة وانغ لو، مديرة قسم الخدمات الصناعية (Industrial Service Department) (CRBC).ونذكر من بين القطاعات الاساسية المتعلقة بالتبادل المغربي الصيني: قطاع التصنيع ,صناعة السيارات, ,تكنولوجيا المعلومات, الاتصال والملاحة الجوية والطاقة (بما في ذلك الطاقة النووية) والخدمات والتمويل والبناء والسياحة والصحة والزراعة والبنية التحتية للنقل وحتى المبيعات عبر الإنترنت (أكبر سوق في العالم). كما تم الاستخلاص إلى أن قطاعات أخرى اليوم تتمتع بإمكانيات كبيرة في تنمية التبادل التجاري بين البلدين، وعلى سبيل المثال نذكر: الصناعة الكيميائية والتأمين والبنوك والتكنولوجيا المتقدمة والطاقات المتجددة والبيئة ومعالجة النفايات وفروع الشركات المتمتعة بحقوق الامتياز(franchise) أو حتى الأجهزة الطبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *