آخر الأخبار
حفل التوقيع على اتفاقية إطار بخصوص البرنامج الجهوي للنهوض بالتشغيل بجهة سوس ماسة.

حفل التوقيع على اتفاقية إطار بخصوص البرنامج الجهوي للنهوض بالتشغيل بجهة سوس ماسة.

فار بريس

 وزارة الشغل والادماج المهني
  بلاغ صحفي
تكريسا لجهوية التشغيل الذي يشكل اختصاصا ذاتيا ومشتركا للجهات، واعتبارا لكون الجهة هي الفضاء الأمثل لتنسيق جهود وعمل المتدخلين وتطوير الالتقائية والانسجام بين مختلف السياسات العمومية والبرامج والمخططات القطاعية، و في إطار تفعيل مخطط التنمية الجهوية، ترأس السيد وزير الشغل والإدماج المهني محمد امكراز إلى جانب كل من السيد والي جهة سوس ماسة والسيد رئيس الجهة، يومه الاثنين 16  مارس 2021 بمدينة آكادير، حفل توقيع اتفاقية إطار تتعلق بالبرنامج الجهوي للنهوض بالتشغيل بجهة سوس ماسة، والذي يهدف إلى وضع وتنفيذ برنامج جهوي للنهوض بالتشغيل للفترة ما بين 2020-2022 بين الدولة والجهة.
 
ويرتكز هذا البرنامج على المشاريع والأهداف المبرمجة في إطار برنامج التنمية الجهوية إضافة إلى التدابير الواردة في المخطط الوطني للتشغيل خاصة ما يتعلق بالبرامج النشطة للتشغيل. كما يهدف إلى تمكين الباحثين عن شغل المنتمين للجهة وخصوصا الشباب من الاستفادة من فرص التشغيل المتاحة سواء بالجهة أو خارجها في إطار التكامل بين الجهات.
 
كما شكل اللقاء  فرصة لإطلاق إجراء تنظيمي جهوي وبين جهوي، بالشراكة مع المقاولات المتخصصة في صناعة السيارات ، بهدف الحد من الفوارق الجهوية من حيث فرص الشغل، وتلبية عروض الشغل الجماعية وتوحيد ممارسات معالجة عروض الشغل من خلال هذه الآلية بالتنسيق والتعاون مع السلطات المحلية.
وقد ذكر السيد وزير الشغل والإدماج المهني، خلال كلمته بهذه المناسبة، ان ورش جهوية التشغيل عرف تحقيق عدة إنجازات و إجراءات جهوية مكملة للتدابير الوطنية للتشغيل تهم دعم التشغيل بالجمعيات والمهن الحرة والنهوض بإنشاء المقاولات الصغرى و التكوين التأهيلي لفائدة غير حاملي الشهادات، ودعم عقود التشغيل المأجور لفائدة بعض الفئات التي تعاني صعوبة في الإدماج المهني، وكذا دعم حاملي المشاريع المقاولاتية عبر تخصيص منح لتيسير الانطلاقة.
كما اكد على أن تضافر الجهود و العمل المشترك بين جميع الفاعلين والمتدخلين بالجهة سيساهم لا محالة في إنجاح هذه الاوراش الاقتصادية والاجتماعية الكبرى وتعزيز الطلب على كفاءات ومهارات الشباب بالجهة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *