آخر الأخبار
الصحفي محمد الاشهب في ذمة الله إنَّا لله وإنا إليه راجعون

الصحفي محمد الاشهب في ذمة الله إنَّا لله وإنا إليه راجعون

فار بريس

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”صدق الله العظيم. إنا لله وإنا إليه راجعـــون”.

بأسى وأسف بالغين تلقت جريدة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” نبأ وفاة الزميل الأستاذ ،الصحافي والكاتب والمحلل السياسي محمد الاشهب ؛الذي وافاه أجله المحتوم صباح يوم الأحد 10 يناير 2021 ؛ بمصحة خاصة في مدينة الرباط، عن سن تناهز 72 عاما، بعد معاناة مع المرض، حيث ووري جثمانه الثرى بعد صلاة عصر نفس اليوم  بمقبرة سيدي مسعود بحي الرياض بمدينة الرباط.

وتجدر الإشارة أن الراحل الذي ينحدر من منطقة واد اللبن بتيسة بإقليم تاونات عمل بعد حصوله على الإجازة بجامعة فاس ؛في بداية السبعينات بصحيفة “العلم”، ثم تولى رئاسة تحرير صحيفة “الميثاق الوطني”، قبل أن يشتغل بديوان الوزير الأول الراحل المعطي بوعبيد في أواخر السبعينيات، وقبلها كمسؤول في جريدة الحزب الوطني الديمقراطي، قبل أن يصبح واحدا من كبار محرري مجلتي “الرسالة” باللغتين الفرنسية والعربية، ثم مديرا لجريدة “رسالة الأمة”؛ثم محررا بجريدة الصحراء المغربية.

كما عمل  مديرا لمكتب صحيفتي “الحياة “اللندنية، و”المستقبل” بالرباط قبل ان يصبح مراسلا لقنوات “إم .بي .سي” و”إل . بي .سي “، واذاعة “إر.إف .إي” الفرنسية وهيئة الاذاعة البريطانية “بي . بي .سي” و” صوت أمريكا”.

ويعد الراحل محمد الأشهب المتخصص في العلاقات المغربية الجزائرية من خيرة وأقدم الصحافيين المغاربة المشهود لهم بالتفاني والعمل والمصداقية. كما يعتبر من أكبر المدافعين عن القضية الوطنية الأولى / قضية الصحراء المغربية.

وكان الإعلامي المغربي محمد الأشهب قد تبرع بالقيمة المالية لجائزة الصحافة سنة 2016 ، لصالح صندوق دعم الصحافيين، معتبرها أن”هؤلاء الصحافيين هم أولى بها من غيرهم”.

الراحل له العديد من الإصدارات في طليعنها  كتابا حول قضية الصحراء بعنوان ” المغرب – الجزائر والاستفتاء” سنة 1981 ؛فضلا عن عدة دراسات منها دراسته للإرهاب، بمعية فريق دولي، تحت عنوان “الكتاب الأبيض عن الإرهاب بالمغرب”.

وعلى اثر هذا المصاب الأليم  نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى زوجته وأبناءه وكل أفراد عائلته وباقي أفراد الأسرة الإعلامية خاصة أصدقاءه ورفاقه.

اللهم أغفر له وارحمه وأعف عنه يارب العالمين، اللهم اسكنه فسيح جناتك ولا تجعله في الآخرة من الظالمين برحمتك يا اكرم الأكرمين، اللهم بدله داراً خيراً من داره.

وأهلاً خيراً من أهله ، وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار يا الله، اللهم عامله بما أنت اهله، ولا تعامله بما هو اهله، اللهم أجزه الاحسان إحساناً وعن الأساءة عفواً وغفراناً.

اللهم إن كان محسنا فزد من حسناته، وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته، اللهم أدخله الجنة من غير حساب ولا سابقة عذاب، اللهم أنس وحدته، اللهم أنزله منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين، اللهم أنزله منازل الشهداء والصالحين يارب العالمين، اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفره من حفر النار، اللهم أعذه من عذاب القبر وأفسح له في قبره مد بصره. 

اللهم ارزق أسرته وعائلته وأصدقاءه ومعارفه كل واحد بإسمه وصفته الصبر والسلوان .

وإنا لله ,وإنا إليه راجعون.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *