آخر الأخبار
فيروس كورونا يشل الحياة الثقافية والفنية بالمغرب

فيروس كورونا يشل الحياة الثقافية والفنية بالمغرب

فار بريس بقلم الفنانة جوليا المغربية

توقفت الحياة الفنية والثقافية في المغرب بسبب جائحة كورونا سواء بالنسبة للحفلات الموسيقية اليومية أو بالنسبة للجولات الغنائية أو الجولات المسرحية،أغلقت ستائرها إلى أجل غير مسمى.

وتسبب ذلك في حرمان كثير من الفنانين من مصدر رزقهم وقوتهم وزاد ذلك في تعميق الهشاشة التي يعيشونها، فأغلبية الفنانين وصلوا إلى مراحل مزرية ويعانون معاناة كبيرة جدا في صمت رهيب.
فهل من الممكن أن يصمد الفنان طول هذه المدة وليس له دخل أو مصدر رزق كي يعيل نفسه و أولاده وكي يسدد التزاماته الشهرية؟.

فالفنانون لحد الآن لم يتلقوا أي مساعدات أودعم من طرف أي جهة ولم تلتفت لهم أي جهة من الجهات لدرجة أنه تم إقصاؤهم حتى من القطاع الغير المهيكل ، فأين هي وزارة الثقافة من أزمة الفنانين ؟
ما دور بطاقة فنان؟
أين هي الحكومة لماذا أهملت الفنانين؟
لماذا هذا الظلم في حق الفنانين الذين يرفعون بالثرات المغربي أينما ذهبوا وبالأغنية المغربية في جميع أنحاء العالم ؟
أليس الفنان هو أول من قطع رزقه بعد اتخاد الاجراءات الاحترازية؟
للأسف الشديد الفنان المغربي يحتضر وليس هناك من التفت اليهم أوفكر في وضعيتهم لا حول ولاقوة إلا بالله.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *