آخر الأخبار
إشكالية حماية البعثات الديبلوماسية والقنصلية حسب ما تقتضيه المواثيق والمعاهدات الدولية المتعارف عليها على الصعيد العالمي

إشكالية حماية البعثات الديبلوماسية والقنصلية حسب ما تقتضيه المواثيق والمعاهدات الدولية المتعارف عليها على الصعيد العالمي

فار بريس

خلفت واقعة إنزال العلم الوطني المغربي من قنصلية المملكة المغربية في” فالينسيا” سخطا واسعا في صفوف الجالية المغربية، وقد طرحت من جديد إشكالية حماية البعثات الديبلوماسية والقنصلية حسب ما تقتضيه المواثيق والمعاهدات الدولية المتعارف عليها على الصعيد العالمي.
كما حملت الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا مسؤولية ما وقع صباح اليوم الأحد إلى السلطات الأمنية الإسبانية كما اتهمتها بالتراخي في توفير الحماية اللازمة للبعثات الأجنبية المتواجدة على أراضيها بالإضافة إلى اعتماد الإستباقية الأمنية في صد هذه المظاهر والتي من شأنها أن تقوض العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين.

  • وفي سياق متصل طالبت الجالية المغربية من وزير الخارجية “ناصر بوريطة” تحركا حازما على خلفية هذه الأحداث التي لم تقتصر كما العادة على مظاهرات واحتجاجات أمام القنصليات المغربية، وتجاوزتها إلى أبعد من ذلك كما عززت منطق الفوضى الذي ينهجه الإنفصاليون ضد مصالح المغرب في الخارج، وللإشارة فإن البعثات الإسبانية في المغرب تحظى بإجراءات أمنية مشددة سواء تعلق الأمر بالمنشآت أو الإقامات التي يقطنها القناصلة وموظفي السلك الديبلوماسي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *