الرئيسية

20 مليون شخص في أفغانستان يواجهون المجاعة بسبب الحرب الروسية

ڤار بريس


سبب الغزو الروسي لأوكرانيا ارتفاعا شديدا في أسعار الأسمدة الكيماوية في جميع أنحاء العالم مما أدى إلى غرق أفغانستان في المجاعة حيث تعرض نظام إنتاج الحبوب المحلي لضربة شديدة.
ما يقرب من 20 مليون شخص، أي نصف سكان البلاد، يعانون الآن من الجوع، وفقًا لتقرير صادر عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في مايو/أيار الماضي.
ومع ذلك، فإن أيدي المزارعين المحليين مقيدة بسبب نقص الأسمدة والطقس القاسي.
قال نصير أحمد، مزارع في كابول، “كان محصولنا العام الماضي 560 كيلوغراماً من جريب واحد (0.405 هكتار) من الأرض، لكن هذا العام، أنا متأكد من أن محصوله لن يصل حتى إلى 350 كيلوغراماً”.
كما أشار الى أن اهتراء مرافق الزراعة ونقص المياه وارتفاع تكلفة المياه قد ابتليت بالمزارعين المحليين. إلى جانب قلة الأمطار في أفغانستان هذا العام، ارتفعت تكلفة شراء المياه بشكل كبير، كما أدى الارتفاع الأخير في أسعار الأسمدة إلى زيادة بؤس المزارعين المحليين.
وأضاف “الآن لدينا المزيد من المشاكل بسبب عدم وجود مياه كافية والمزارعين يواجهون نقصا في الأسمدة الكيماوية. دخل المزارعين ينخفض”.
وأكد المزارع أن ارتفاع تكلفة الزراعة يجبر الآن العديد من المزارعين في أفغانستان على التخلي عن وسائل رزقهم والانتقال إلى المدن للعمل، تاركين حقولهم غير مزروعة في حلقة مفرغة.
يقول الاقتصاديون الأفغان إن الصراع بين روسيا وأوكرانيا يواصل الضغط على إمدادات القمح وأسعار الغذاء والوقود والمدخلات الزراعية في أفغانستان، حيث تعاني الزراعة بالفعل من ضعف شديد.
في سياق المخاطر الغذائية العالمية المتزايدة، فإن أفغانستان في حاجة ماسة إلى المساعدة والدعم من المجتمع الدولي.
قال الخبير الاقتصادي ليمار خبلواك”روسيا وأوكرانيا كلاهما من الدول المصدرة للحبوب، والصراع بينهما له تأثير مباشر على أفغانستان وأزمة الغذاء الإقليمية، يجب على الحكومة الأفغانية المؤقتة والمنظمات الدولية وضع خطة مشروع محددة، وتقديم المساعدات الإنسانية للناس وحماية الأمن الغذائي من خلال تحسين أسلوب الحرث وبناء أنظمة الري.”
ليست أفغانستان البلد الوحيد الذي يواجه المجاعة بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، حذرت الأمم المتحدة من أن العالم قد يواجه مجاعات تستمر لسنوات طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!