إيلون ماسك : لن اسمح بأن يكون تويتر منصة للخداع

فار بريس


قال المليارديرإيلون ماسك، اليوم الثلاثاء، إنه يسعى لجعل تويتر خدمة واسعة النطاق وموثوقا بها كنظام، وشاملة لكل الفئات.
وتوصل ماسك إلى اتفاق مع مالك المنصة للاستحواذ عليها مقابل 44 مليار دولار، ويمضي قدماً في توفير مصادر لتمويل الصفقة.
قال ماسك أيضاً: “نحن في تويتر في حالة حرب لتصحيح المسار”، مؤكداً عدم السماح بأن يكون تويتر منصة لخداع الناس طمعا في أموالهم. كما تعهد بالتخلص من “الروبوتات والمخادعين وناصبي الشراك في تويتر”.
“نحن في تويتر في حالة حرب لتصحيح المسار”
وفي آخر تطورات الصفقة التي أحدثت جلبة عالمية، ذكرت مصادر مطلعة لوكالة “رويترز”، أن ماسك يجري محادثات مع شركات استثمارية كبيرة وأثرياء رفيعي المستوى، بخصوص جلب مزيد من التمويل لصفقة استحواذه على تويتر التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار، وربط حجم أقل من ثروته بالصفقة.
يعد ماسك الأكثر ثراء في العالم، إذ تقدر “فوربس” صافي ثروته بنحو 245 مليار دولار، لكن معظم ثروته مرتبط بأسهم تسلا، شركة صناعة السيارات الكهربائية التي يرأسها. وفي الأسبوع الماضي أعلن أنه باع أسهما في تسلا تصل قيمتها إلى 8.5 مليار دولار في أعقاب اتفاقه لشراء تويتر.
قالت المصادر إن التمويل الجديد، الذي قد يأتي على هيئة أسهم تفضيلية أو عادية، قد يخفض مساهمة نقدية بقيمة 21 مليار دولار تعهد ماسك بدفعها في الصفقة، فضلا عن قرض هامشي حصل عليه بضمان أسهمه في تسلا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.