كييف تتعرض لاول قصف من قبل القوات الروسية منذ منتصف أبريل الجاري

فار بريس


تعرّضت كييف لقصف مساء الخميس في الوقت الذي كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يزورها، في أول ضربات من نوعها تستهدف العاصمة الأوكرانية منذ منتصف أبريل الجاري، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس.
وشاهد مراسلو فرانس برس نيراناً تلتهم طابقاً في أحد مباني العاصمة ونوافذ محطّمة، في حين انتشرت في المكان أعداد كبيرة من عناصر الأمن والإسعاف. من جهته، أكّد فيتالي كليتشكو، رئيس بلدية كييف، عبر تطبيق تلغرام أنّ “ضربتين” استهدفتا أحد أحياء العاصمة.
هذا وقد صرح أنطونيو غوتيريش عقب وصوله إلى محيط العاصمة كييف، بأن “الحرب في القرن الحادي والعشرين عبثية”.
وقال واقفا أمام عدد من المباني المدمرة، لدى وصوله اليوم الخميس إلى بوروديانكا حيث يتهم الأوكرانيون الروس بارتكاب فظاعات خلال دخولهم المنطقة في مارس الماضي، “أتخيل عائلتي في أحد هذه المنازل، أرى أحفادي يركضون مذعورين. الحرب عبثية في القرن الحادي والعشرين، أي حرب غير مقبولة في القرن الحادي والعشرين”.
إلى ذلك، حث موسكو على التعاون مع الصليب الأحمر من أجل إجلاء المدنيين المحاصرين في بعض المدن والمناطق الأوكرانية.
كما دعا السلطات الروسية للتعاون مع الجنائية الدولية بشأن وقوع جرائم حرب محتملة على الأراضي الأوكرانية، بحسب ما أفادت فرانس برس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.