مفوضية حقوق الإنسان تتحدث عن احتمالية وقوع جرائم حرب في أوكرانيا

فار بريس


نددت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه بالمشاهد “المروعة” لجثث مدنيين في مدينة بوتشا الأوكرانية بعد انسحاب القوات الروسية منها، متحدثة عن جرائم حرب محتملة.
وأعلنت باشليه في بيان أن “المعلومات التي تتضح عن هذه المنطقة ومناطق أخرى تثير تساؤلات خطيرة ومقلقة حول احتمال وقوع جرائم حرب وانتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي” داعية إلى “الحفاظ على كل الأدلة”.
وقالت “من الأساسي إجراء تحقيق مستقل وفعال” حول ما حصل في بوتشا من أجل إحقاق العدالة للضحايا وعائلاتهم.
وعُثر على جثث عشرات المدنيين في الشوارع وفي مقابر جماعية في مدينة بوتشا بضاحية كييف بعد تحريرها من القوات الروسية، ما أثار موجة تنديد في العالم.
وتتهم السلطات الأوكرانية وحلفاؤها القوات الروسية بارتكاب هذه المجازر فيما تنفي موسكو ذلك مؤكدة أن المشاهد “مفبركة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.