الرئيسية

شنغهاي : ارتفاع عدد إصابات كورونا رغم الإغلاق

فار بريس

ارتفاع عدد إصابات كورونا في شنغهاي رغم الإغلاق
ارتفاع في أسعار السلع بشنغهاي بعد إجراءات حكومية
• أصبحت هذه المدينة في الأيام الأخيرة بؤرة لموجة إصابات جديدة بالمتحوّرة أوميكرون
• تقول السلطات إنها قررت فرض إغلاق على مرحلتين بسبب التأثير الاقتصادي
أعلنت مدينة شنغهاي ارتفاعًا جديدًا في عدد الإصابات بكوفيد-19، رغم الإغلاق الجزئي الذي فرضته العاصمة الاقتصادية للصين والذي تسببت بتدفّق السكان إلى المتاجر للتبضّع.
وأصبحت هذه المدينة في الأيام الأخيرة بؤرة لموجة إصابات جديدة بالمتحوّرة أوميكرون من فيروس كورونا التي بدأ تفشيها يتسارع مطلع آذار/مارس ما أدى إلى تقويض استراتيجية “صفر كوفيد” التي تتبعها الصين.
وسجّلت وزارة الصحة الثلاثاء 4477 إصابة جديدة بكوفيد في شنغهاي، مقابل 3500 في اليوم السابق.
وتُعد هذه الأرقام منخفضة على المستوى العالمي لكنها مرتفعة بالنسبة إلى الصين حيث نادرًا ما يتجاوز عدد الإصابات اليومية الجديدة المئة منذ ربيع 2020.
وفُرض منذ الاثنين إغلاق في النصف الشرقي للمدينة لأربعة أيام. واعتبارًا من الجمعة سيخضع النصف الغربي من المدينة للعزل.
وتقول السلطات إنها قررت فرض إغلاق على مرحلتين بسبب التأثير الاقتصادي الذي سيترتب على المدينة إذا فُرض إغلاق تام.
وتسبب اعلان هذا الإجراء مساء الأحد في تدفق السكان إلى متاجر بيع المواد الغذائية للتبضع في النصف الغربي من المدينة حيث ستبقى المتاجر مفتوحة حتى الخميس.
وبدت الرفوف في عدد كبير من المتاجر فارغة.
وقال يانغ وهو متقاعد لم يرغب في كشف اسمه الكامل، لوكالة فرانس برس إن “أسعار السلع ترتفع والناس تشعر بالهلع”.
وعلى مسافة أكثر من ألفي كلم من شنغهاي، يخضع ملايين السكان للعزل في شمال شرق الصين.
وتعد مقاطعة جيلين الواقعة على الحدود مع كوريا الشمالية، إحدى المناطق الأكثر تضرّرًا جراء الوباء. وقد أفادت وسائل إعلام محلية أنه تم تشييد 19 مستشفى موقتا فيها في الأسابيع الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!