مجتمع

المنظمة الديمقراطية للشغل تتضامن مع صحافيي وأعضاء مكتب odt SNRT بالعيون بسبب استمرار تعرضهم للمضايقات والتحرشات من مدير الإنتاج والبث بقناة العيون

فار بريس

على إثر استمرار المضايقات والتحرشات من قطاع الإنتاج والبث بقناة العيون ضد الزملاء الصحفيين أعضاء مكتب odt SNRT بالعيون، خصوصا بعد اختلاق حادثة توريط أعضاء المكتب النقابي المذكور في هجوم وهمي على زملائهم، وتضييق الخناق على الزملاء داخل القناة وبناء على المعطيات التي تتوفر عليها الكتابة الجهوية للمنظمة الديمقراطية للشغل بالعيون فإننا :

  • أولا نجدد تضامننا المطلق مع أعضاء المكتب النقابي ODT SNRT، ونأكد لمن يهمهم الأمر أن المنظمة الديمقراطية للشغل باعتبارها نقابة أخلاق وحوار لن تسقط في البؤس الأخلاقي والحضيض الفكري والضعف الإداري أو النقابي، لكنها لن تبقى مكتوفة الأيدي أو ساكتة عن الفساد، والتلاعب بمصالح كل العاملين بقناة العيون (صحفيين، مهندسين، وتقنيين متصرفين ومحررين وأعوان…).

و نرسل نداء عاجلا إلى السيد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة فيصل العرايشي، للتدخل عاجلا لوضع حد لهذه الممارسات الخطيرة الصادرة عن مدير الإنتاج والبث والمكلف بالموارد البشرية بقناة العيون والتي تهدف إلى خلق البلبلة وضرب حالة الاستقرار في القناة، وفي هذا الوقت بالذات التي تعمل بلادنا بكل مؤسساتها على تقوية التماسك والاستقرار الاجتماعي والتنمية الشاملة في أقاليمنا الجنوبية اقتصاديا واجتماعيا والرفع من دور الاعلامي الوطني والوقوف ضد كل الأساليب والممارسات المبتذلة الرامية إلى تشجيع الاحتقان والنعرات القبلية في خطط مرسومة دون اعتبار لعواقبها الوخيمة .

ونقوم بتحميل المسؤولية الكاملة للمسؤولين بقناة العيون الجهوية فيما سيقع من تطورات سلبية واحتقان الأوضاع بالقناة الجهوية، نفس المسؤولية نحملها أيضا للمشرف المؤقت بقناة العيون والذي ينتمي لتنظيم نقابي آخر، فبعد الفوز الساحق الذي حققته المنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة – فرع العيون- وعلى المستوى الوطني للشركة في انتخابات المأجورين ومنادب العمال، وتنظيمها لندوة ناجحة بكل المقاييس حول موضوع:” تعزيز آليات الحماية الاجتماعية في القطب العمومي / دور مندوبي العمال نموذجا “، التي أطرها وشارك فيها كل من الأخ أمين لحميدي الكاتب العام للنقابة والأخت “لطيفة سبأ” ممثلة العاملين بالمجلس الإداري للشركة، وأطر المنظمة بقناة العيون، أعطيت تعليمات بعدم تغطيتها من طرف قناة العيون بتوجيه من هذا المكلف المؤقت والنقابي المهزوم انتخابيا والذي يحمل حقدا دفينا للمنظمة الديمقراطية للشغل بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ، وعلى الرغم من أن قناة العيون تعمل على تغطية جميع الأنشطة الحزبية والنقابية والمجتمعية التي تقام بأقاليمنا الجنوبية، ليس فقط لحسابات نقابية بئيسة بل بسبب مواقف المنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في فضحها ووقوفها ضد كل أشكال الفساد والتجاوزات الإدارية والمالية مهما كان مصدرها مركزيا أو جهويا، وبسبب نضالها الحقيقي من أجل تحسين أوضاع كل العاملين بالشركة دون تمييز وضد كل أشكال الفئوية والاحتكار سواء في التعويضات أو التعيين في مناصب المسؤولية أو الحرمان من الترقية المهنية .

وتعلن الكتابة الجهوية للمنظمة الديمقراطية للشغل بالعيون وقوفها وتضامنها اللامشروط مع مناضليها وتدعو إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تنبيه المسؤول المكلف بتسيير قناة العيون إلى التعقل والرزانة واستحضار المصلحة العامة وتغليب مصلحة الوطن على الأهواء الشخصية والعنترية التي لا تنفع أحد، وأن المنظمة درع ستتحطم على يديه كل المؤامرات، وما لم نحققه بالنضال سنحققه بمزيد منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!