آخر الأخبار
بيدرو سانشيز يقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة ومدريد فهمت الدرس هذه المرة

بيدرو سانشيز يقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة ومدريد فهمت الدرس هذه المرة

فار بريس

قالت تقارير إعلامية إسبانية، أن رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، سيقوم في الفترة من 20 إلى 24 يوليوز الجاري، بأول زيارة للولايات المتحدة في عهد الرئيس جو بايدن.

لكن الحكومة الإسبانية، أكدت هذه المرة أنه “ليس من المتوقع أن يجري سانشيز أي لقاء بالرئيس الأمريكي، لأن الهدف من الجولة التي ستقوده إلى نيويورك ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو، هو اقتصادي بحت”.

وتابعت وفق ذات المصادر أن “جولة يوليوز هذه، لا تحتاج إلى تفسير، وليس لها بعد سياسي وما على رئيس الحكومة القيام به هو التركيز على المجال الاقتصادي في وقت يعتبر هاما نظرا لتسريع الانتعاش لأن البلاد تتغلب تدريجيا على آثار وباء كوفيد بفضل عملية التطعيم”. 

وتحاشت حكومة مدريد، هذه المرة الحديث عن الأمور السياسية،  بعدما أيقنت تماما أن الموقف الأمريكي بالاعتراف بمغربية الصحراء، الذي عبر عنه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وأيضاً سلفه جو بايدن، لن يتغير، علما أنها روجت في فترة سابقة  عبر الإعلام الإسباني، للقاء هام بين بيدرو سانشيز والرئيس الأمريكي على هامش قمة الناتو بروكسيل منتصف يونيو، مؤكدة أن سانشيز سيطلب من بايدن التراجع  عن قرار الاعتراف بمغربية الصحراء.

لكن اللقاء كما هو معلوم  انتهى بإهانة غير مسبوقة تعرض لها رئيس الحكومة الإسبانية، على يد الرئيس الأمريكي، بعدما حاول سانشيز التحدث مع بايدن خلال توجه هذا الأخير لحضور أشغال إحدى الأنشطة، دون أن يلتفت إليه تقريبا، في مدة زمنية لم تتجاوز نصف دقيقة، 29 ثانية تحديدا، وفق ما رصدت عدسات وكالات أنباء عالمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *