تعزية في وفاة الصحافي المهني الكبير شكري العلوي البلغيتي

تعزية في وفاة الصحافي المهني الكبير شكري العلوي البلغيتي

فار بريس

انتقل ليلة الأربعاء 28 أبريل إلى جوار ربه زميلنا ورفيقنا شكري العلوي البلغيتي، الصحافي المخضرم الذي قضى حياته المهنية الناجحة في خدمة القناة الثانية وجمهورها، من خلال العمل، بإخلاص وتفان ونكران ذات مشهود له بهما، بالقسم الرياضي لهيئة التحرير التي كان من مؤسسيها وروادها؛ وذلك بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج.وبمناسبة هذه الفاجعة، نتقدم باسم رفاقه في المجلس النقابي، الذي ناضل الفقيد في صفوفه على امتداد أكثر من عشرين سنة، بأصدق عبارات التعازي والمواساة إلى زوجته الأخت فاتن، الزميلة السابقة، وإلى إبنته وإبنه، وإلى أخواته وأفراد أسرته، وإلى جميع مكونات شغيلة القناة وكل زملائه وأصدقائه ورفاقه وجمهوره الوفي.وإذ ننعي فقيدنا، الذي وافته المنية في ذكرى عيد ميلاده، فإنه لا بد من التذكير بخصاله العالية، وبدفاعه على احترام أخلاقيات المهنة، ونشر قيم الإخاء والتسامح والتضامن، والنضال ضد الميوعة والفساد ومحاربة الرشوة والابتذال، راجين من العلي القدير أن يشمل أخانا بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وأحبته وكل أقربائه من جميل صبره.إنا لله وإنا إليه راجعون.المجلس النقابي لنقابة مهنيي القناة الثانية،الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *