نجاح باهر للمؤتمر التأسيسي لنقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي.

نجاح باهر للمؤتمر التأسيسي لنقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي.

فار بريس

بيان المؤتمر التأسيسي

وخطوات نضالية مرتقبة لفك الحصار عن الملف المطلبي
بإحترام تام للإجراءات الإحترازية وبإستثمار التواصل عن بعد مع عدد من المناضلين من كل مناطق المغرب، إنعقد بقاعة فلسطين بالاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء يوم السبت 27 مارس 2021 المؤتمر التأسيسي لنقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل، وقد تميز بالكلمة التوجيهية للأخ ميلود معصيد الكاتب الوطني الذي إعتبر المؤتمر محطة مهمة في المسار التنظيمي الذي تعرفه الجامعة، مذكرا بالسياق العام الذي ينعقد فيه والمتميز بإحتقان إجتماعي وتربوي متمظهرا في تنامي إحتجاجات الأسرة التعليمية بكل مكوناتها وفئاتها، وفي تجميد الحوار القطاعي وفي تعنيف المحتجين والتنكيل والتحرش بهم وهو سلوك “نرفضه ولا نقبل به”.


وبعد نقاش مستفيض لامس مظلومية هذه الفئة والحيف الممارس تجاهها، رغم الأدوار المهمة التي تقوم بها، وتجديد الدعوة لتقوية التنظيم وتعزيزه وتصحيحه لمواجهة الإجهاز على الحقوق وتحصين المكتسبات، فإن المؤتمر:
 يثمن كل قرارات الاتحاد المغربي للشغل المناصرة للطبقة العاملة، ويشيد بالتوسع التنظيمي والإلتحاقات المتتالية بالجامعة الوطنية للتعليمUMT.
 يندد بالقمع والتعنيف الممارس على إحتجاجات الأسرة التعليمية. ويحيي عاليا نضالات كل الفئات المكافحة من أجل حقوقها المشروعة.
 يطالب بالتعجيل بالإستجابة للملف المطلبي العادل والمشروع لأطر التوجيه والتخطيط.
 يرفع، بدعم من قيادة الجامعة، مذكرة مطلبية محينة للسيد وزير التربية الوطنية ومعها طلب حوار قطاعي خاص بأطر التوجيه والتخطيط يحضره المعنيون بالأمر بجانب مفاوضي الجامعة. وينظم ندوة وطنية في شهر رمضان تهم أطر التوجيه والتخطيط التربوي.
 يساند جميع نضالات أطر التوجيه والتخطيط ويدعم المعارك المعلنة.
 يدعو جميع الغيورين إلى رص الصفوف وتوحيد الجهود للدفاع عن حقوق وكرامة أطر التوجيه والتخطيط والالتفاف حول إطارهم النقابي الوحدوي للجامعة الوطنية للتعليم.
عاش الاتحاد المغربي للشغل
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم
عاشت نقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *