آخر الأخبار
المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب يتفقد التزود بالماء الشروب و خدمة التطهير السائل بالداخلة

المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب يتفقد التزود بالماء الشروب و خدمة التطهير السائل بالداخلة

فار بريس

قام السيد عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، يوم الخميس 25 فبراير 2021، بزيارات ميدانية للاطلاع على وضعية التزويد بالماء الشروب وخدمة التطهير السائل بمدينة الداخلة في إطار مخطط عمل المكتب الذي يروم تأمين استمرارية التزويد بالكهرباء والماء الشروب وخدمة التطهير السائل في كافة ربوع المملكة في هذه الظرفية الاستثنائية لحالة الطوارئ الصحية لمواجهة وباء كوفيد 19.
بعد عقد اجتماع مع السيد لمين بنعمر والي جهة الداخلة واد الذهب، عامل إقليم واد الذهب، قام السيد عبد الرحيم الحافظي بتفقد المحطة الثانية لمعالجة المياه الصالحة للشرب (إزالة الكبريت والأمونيوم وإزالة الاملاح المعدنية (التي تزود بالماء الصالح للشرب ما يزيد على 130000 نسمة من ساكنة المدينة بصبيب يصل الى 200 لتر في الثانية والتي تم الشروع في استغلالها سنة 2016 لتقوية القدرة الإنتاجية للماء الصالح للشرب بالمدينة التي كانت تُزوَد انطلاقا من محطة المعالجة الأولى التي تصل طاقتها الإنتاجية إلى 110 لتر في الثانية.


كما قام السيد عبد الرحيم الحافظي بالوقوف على حسن سير عمل محطة معالجة المياه العادمة لمدينة الداخلة صنف الحمأة المنشطة والتي تصل قدرتها الى 10000 متر مكعب في اليوم والمجهزة بمنشآت للمعالجة الثلاثية لإعادة استعمال المياه المعالجة.
وفي الأخير، اطلع السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب على تقدم أشغال مشروع انجاز وحدة التجفيف الشمسي للأوحال المترتبة عن معالجة المياه العادمة والتي ستمكن من معالجة 20 طنا من الاوحال يوميا. هذا المشروع الذي تبلغ كلفته 26 مليون درهم سيتم الشروع في استغلاله ابتداءً من شهر غشت 2021.


ويشار أن المكتب سيقوم باقتناء عدادات ذكية للماء الصالح للشرب سيتم تركيبها للمشتركين الصناعيين والفنادق. وستمكن هذه العدادات التي تعتمد على تقنية الفوق-صوتية والارسال بموجات الراديو من التتبع بشكل دقيق لحجم استهلاك هذه النوعية من المشتركين الذي يمثل 16 % من حجم استهلاك الماء الصالح للشرب بمدينة الداخلة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *