آخر الأخبار
البوعزيزي المغربي يتراجع عن حرق نفسه أمام الدائرة الحضرية الثالثةبالدارالبيضاء

البوعزيزي المغربي يتراجع عن حرق نفسه أمام الدائرة الحضرية الثالثةبالدارالبيضاء

فار بريس


تعالت صرخات المواطن المغربي محمد السلساني الذي يمارس تجارة بيع الخضر بالتقسيط بالدارالبيضاء بالدائرة الحضرية الثالثة، وذلك بسبب التدخل الهوليودي الذي تعرض من قِبل أعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة، الذين سلبوه السيارة التي يكسب بواسطتها لقمة حلالا؛ لأنه كحال معظم الشباب المغربي عاطل عن العمل.
وإليكم تفاصيل الواقعة، يوم الأحد الماضي على الساعة العاشرة صباحا تعرض المواطن المغربي محمد السلساني إلى أشد أنواع التنكيل والإذلال
والشطط في استعمال السلطة، وذلك بمنعه بالمتاجرة، ومصادرة رأسماله، وحجز سيارته التي يعول بها أمه العجوز وأسرته.

والغريب في الأمر أنه بعد أن توجه إلى الدائرة الحضرية للمطالبة باسترجاع بضاعته وسيارته، تفاجأ وهو يختلس النظر من ثقب المفتاح أن بأعوان السلطة يحمّلون بضاعته في الأكياس والصناديف البلاستيكية. وهو ما جعل الرجل يفقد وعيه، ولم يستيقظ إلا تحت أشعة الفحوصات الطبية بمستشفى ابن رشد، ليقرر العودة إلى الدائرة وحرق نفسه، غير أن أخاه الأكبر صده عن ذلك. فإلى متى سيستمر هذا الحال؟ فإذا كانت الدولة غير قادرة على توفير فرص شغل للشباب، فيكفي أن تمسك عنهم أعوانها ليكسبوا قوتهم بعرق جبينهم، أم يجب أن يركبوا قوارب الموت بدورهم أو أن يتاجروا في الممنوعات؟
وإلى ذلكم الحين من سيعوض الشاب في خساراته ماديا ومعنويا؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *