آخر الأخبار
أنشطة وطنية بمدينة سلا احتفالا بالذكرى 77 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

أنشطة وطنية بمدينة سلا احتفالا بالذكرى 77 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

فار بريس

بمناسبة الذكرى 77 لتقديم وثيقة 11 يناير 1944 للمطالبة بالاستقلال، و حدث ذكرى الانتفاضة الشعبية 29 يناير 1944، نظمت تنسيقية الجمعيات (فضاء التضامن و التنمية، منظمة الكشاف التطوعي فرع لمريسة سلا، جمعية رواد التنمية البشرية، و جمعية الأيادي المتضامنة لذوي الاحتياجات الخاصة)، بشراكة مع المندوبية الإقليمية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير بعمالة سلا، بعد زوال يومه الأربعاء 20 يناير الجاري، أنشطة ثقافية وطنية، تحت شعار “المواطنة.. تربية و أخلاق”، برحاب فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بسلا. و قد تخلل برنامج الأنشطة، قراءة الفاتحة على شهداء الانتفاضة الشعبية، جولة بمعرض المقاومة و أداء تحية العلم، تقديم عرض يخلد للأحداث بعنوان تاريخ المغرب الراهن و أهم إنجازاته، إضافة لتوزيع أظرفة مالية من طرف المندوبية السامية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير بالرباط، تحت إشراف فوزية بوكريان النائبة الإقليمية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير بسلا، لفائدة عدد من النساء الأرامل لأسر المقاومة بحاضرة مدينة سلا. في احترام تامع للبروتوكول الصحي المقرر من طرف وزارتي الصحة و الداخلية.
و بالمناسبة صرح لوسائل الإعلام و الصحافة، وهيب محمد رئيس جمعية الأيادي المتضامنة.. “تخلد الجمعيات و معها الشعب المغربي هذه الذكرى وفاء لرجالات الوطنية و المقاومة و التحرير، و تمجيدا للبطولات العظيمة التي صنعها أبناء هذا الوطن بروح وطنية عالية و إيمان صادق و واثق خدمة للوطن و المواطن، و سعيا ل :

  • ترسيخ حب الوطن و الاستعداد للدفاع عن مقدساته؛
  • تعزيز قيم المواطنة الوطنية؛
  • تنمية الحس الوطني لدى الناشئة من خلال الاحتفال بالمناسبات الوطنية؛
  • تنمية الوعي للمستفيدين بأهمية تخليد الذكرى و استلهام الدروس و العبر من أمجاد رجال المقاومة و التاريخ المغربي..
    رحم الله شهيد الحرية و الاستقلال و الوحدة الترابية و السيادة الوطنية.. شرفاء الوطن البررة و في طليعتهم بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس و رفيقه في الكفاح و المنفى مبدع المسيرة الخضراء المظفرة وع موحد البلاد جلالة المغفور له الحسن الثاني و حفظ بما حفظ الذكر الحكيم سليل الأكرمين و سبط الرسول الأمين جلالة الملك محمد السادس و حقق به و على يديه ما ينشده و يصبو إليه شعبنا و وطننا من بناء و نماء و تقدم و ازدهار قرير العين بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن و شد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد و كافة أفراد الأسرة الملكية و الشعب المغربي”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *