آخر الأخبار
السيد وزير الشغل والإدماج المهني يستقبل المندوب العام لحكومات  وفيديرالية Wallonie-Bruxelles بالرباط

السيد وزير الشغل والإدماج المهني يستقبل المندوب العام لحكومات وفيديرالية Wallonie-Bruxelles بالرباط

فار بريس

الطرفان تباحثا برامج التعاون المبرمة مع الوزارة والتي يتم تمويلها من طرف التعاون الإنمائي البلجيكي

استقبل السيد محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني يومه الخميس 21 يناير 2021 بمقر الوزارة السيد السيد Motonobu KASAJIMA المندوب العام لحكومات Wallonie وفيديرالية Wallonie-Bruxelles بالرباط.
اللقاء كان مناسبة للتباحث حول برامج التعاون المبرمة مع الوزارة والتي يتم تمويلها من طرف التعاون الإنمائي البلجيكي.
في بداية اللقاء رحب السيد الوزير بالمسؤول البلجيكي وعبر له على شكره على الاهتمام الذي يوليه الجانب البلجيكي وخاصة فدرالية والونيا لتطوير التعاون الثنائي مع الوزارة في مجال التشغيل كما نوه بالإنجازات التي تم تحقيقها خاصة في برنامج “من أجلك2 ” مع التأكيد على الحفاظ على جميع المكتسبات من اجل ضمان ديمومة المقاولات التي تم إنشاءها في إطار البرنامج المذكور مع ضرورة التفكير في بلورة برامج تعاون أخرى مماثلة او جديدة وبتمويل مشترك تستهدف جهات المملكة .
ومن جانبه تحدث السيد المندوب العام عن مدى تقدم تنفيذ كل من برنامج دعم ريادة الأعمال النسائية في المغرب ( من أجلك 2- Min Ajliki 2. – والذي يستهدف رائدات الأعمال المغربيات في عدة جهات مغربية و برنامج “AJI” لدعم المبادرات الشبابية والذي يتم تنفيذه من طرف جمعية تعزيز التربية والتكوين بالخارج APEFE Wallonia-Brussels ، والذي يهدف إلى تحسين التوظيف والتوظيف الذاتي للشباب ببعض الجهات.
كما أكد المسؤول البلجيكي أن هذين البرنامجين حققا عدة إنجازات تجاوزت أحيانا الاهداف المسطرة لها والتي كانت لها وقع ايجابي على المستفيدين المباشرين وخاصة تلك المتوجهة للنساء.
واعتبارا لأهمية منجزات برنامج التعاون هذا أفضى الطرفان في نهاية اللقاء الى أهمية الوقوف على الانجازات الهامة المحققة والنجاح الذي عرفه المشروع وذلك من خلال إعداد محطات تواصلية يتم برمجتها بتنسيق بين الوزارة وجهة والونيا وكذا السفارة البلجيكية بالرباط على المستويين الوطني و الجهوي والتي سيتم التباحث حولها بين الجانبين في غضون الايام القادمة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *