الرئيسية

اليونسكو تدعو روسيا إلى عدم تهجير الأطفال قسرا من أوكرانيا

ڤار بريس


شددت مسؤولة في الأمم المتحدة في نيويورك، الثلاثاء، على ضرورة عدم تبني أي طفل أوكراني في روسيا، في وقت يُقال إن آلافا عدة من الأطفال نُقلوا إلى خارج أوكراينا منذ بداية غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير.
وقالت أفشان خان المديرة الإقليمية لمنطقة أوروبا وآسيا الوسطى في اليونيسف، خلال مؤتمر صحافي، “نشدد دائمًا على عدم عرض أي طفل للتبني في فترة نزاع لأن الأمم المتحدة تفضّل “عودة الأطفال إلى عائلاتهم”.
وأضافت خان العائدة من أوكرانيا “يجب أن يستند أي قرار بنقل طفل على مصلحته العليا، وأي عملية نقل يجب أن تكون طوعية” مع موافقة عائلة الطفل.
وتابعت “نعيد التأكيد، لروسيا الاتحادية خصوصا، أن التبني يجب ألا يحصل أبدًا خلال أو بعيْد حالة طوارئ” إنسانية، لأن الأطفال الذين انفصلوا عن عائلاتهم “لا يُمكن اعتبارهم أيتامًا”.
أمّا الأطفال “الذين أُرسلوا إلى موسكو، فنحن نعمل عن كثب مع وسطاء وشبكات لمعرفة كيف يمكن توثيق حالاتهم بأفضل شكل ممكن”، بحسب خان التي لم تتمكن من إعطاء أرقام.
ونفت المسؤولة احتمال أن تكون اليونيسيف قادرة على الوصول إلى الأطفال الذين نُقلوا خارج أوكرانيا، قائلة “لا وصول لدينا إلى الأطفال داخل حدود روسيا الاتحادية. إنه أمر يجب أن يُعمل عليه بالاتفاق مع حكومة موسكو الاتحادية، وردًا على طلب منها”.
وكانت الأمم المتحدة قد أعربت عن قلقها في مطلع مارس حيال خطر التبني القسري لأطفال أوكرانيين لا سيما الذين يعيشون في مؤسسات أو مدارس داخلية كثير منها يقع في شرق البلاد وهم تقريبًا مئة ألف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!