كاميل فاسكيز : محامية جوني ديب التي حصدت اعجاب الملايين

فار بريس

من هي كاميل فاسكيز المحامية التي اقتحمت الإنترنت؟ اكتسبت فاسكويز، التي كانت مركز الاهتمام مؤخرًا بآخر التطورات في قضية هيرد و ديب، شعبية كبيرة على الإنترنت مع تقدم المحاكمة.

بدأت كاميل فاسكيز في الظهور على تطبيق الوسائط الاجتماعية “تيك توك” بفيديو حصد أكثر من 26 مليون مشاهدة حتى الآن، يُظهر الفيديو فاسكيز في المحكمة بعد معارضتها عدة مرات في غضون 10 دقائق لمحامية هيرد الرئيسية إيلين بريدهوفت.

تم التعليق على مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته 50 ثانية من مقاطعات فاسكيز قاعة المحكمة بعبارة “من أين حصلت هذه المرأة على شهادتها” – تزامن ذلك مع زيادة بنسبة 1.820٪ في عمليات البحث على غوغل عن كلية الحقوق الجنوبية الغربية في كاليفورنيا، وهي جامعة فاسكيز (عمليات البحث عن USC، كلية فاسكيز الجامعية، هي أعلى بنسبة 127٪.).

ولدت فاسكيز عام 1984 في لوس أنجلوس، كاليفورنيا لأبوين كوبيين وكولومبيين، وتخرجت من جامعة جنوب كاليفورنيا في عام 2006 وتخرجت من كلية الحقوق الجنوبية الغربية في لوس أنجلوس عام 2010. كاميل فاسكيز وجوني ديب
تم اختيار فاسكيز في قائمة أفضل محامي “One to Watch” لمجلة Best Lawyer Magazine في عام 2021. وهي متخصصة في التقاضي والتحكيم، وقد ساعدت سابقًا ديب في القضايا المرفوعة ضد محاميه السابق جيك بلوم ومدير الأعمال السابق جويل ماندل.

بعد الابتعاد عن الأضواء نسبيًا في معظم المحاكمات، دخلت المحامية البالغة من العمر 37 عامًا في دائرة الضوء للتعامل مع شهادات آمبر هيرد بدل المحامي الرئيسي بن تشيو.

لمعت فاسكيز أمام الكاميرات بعد معارضتها لمحامية آمبر، بريدهوفت، وهي تستجوب موكلتها.

قدمت فاسكيز العديد من الاعتراضات الناجحة، حيث منعت بريدهوفت من إثبات الحقائق التي قد تكون لصالح موكلتها.

دفاع فاسكيز الحماسي عن ديب جعلها أيضًا موضوع نقاش داخل حركة #MeToo ضد الاعتداء والتحرش الجنسيين. واتهمها بعض النقاد بعدم تصديق ادعاءات السيدة هيرد أو التشكيك في مزاعمها بشأن الانتهاكات، حيث علق العديد أن صرخات كاميل فاسكيز عادت بالحركة النسوية 50 سنة إلى الوراء في أقل من ساعتين وعبر أن التاريخ لن يتذكرها بلطف.

من ناحية أخرى، دافع أنصارها عن دفاعها عن حقوق الذكور من ضحايا العنف المنزلي وكنموذج يحتذى به.

شائعات مواعدة؟
الشيء الآخر الذي زاد من شعبية المحامية بين معجبي ديب على الإنترنت هو تكهنات وجود علاقة بين كاميل وجوني حيث انتشر تيك توك آخر عندما كانت محامية الممثل المتميز تغادر المحكمة في فرجينيا يوم الثلاثاء مع بقية الفريق عندما سألها المصورون عما إذا كانت شائعات المواعدة عنها وعن ديب صحيحة بينما ردت كاميل ببساطة بالضحك والابتعاد.

جواب السؤال ما إذا كانت شعبية فاسكيز بين مؤيدي ديب تُترجم إلى نجاح في قاعة المحكمة أم لا يبقى مجهولا حتى نهاية المعركة القانونية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.