جمعية جهات المغرب تبحث الوضعية العامة في البلاد وتفعيل التنمية الجهوية

فار بريس

عقد مكتب جمعية جهات المغرب، يوم الأربعاء 16 مارس الجاري، اجتماعا خصص لمناقشة الوضعية العامة بالبلاد في علاقتها باختصاصات مجالس الجهات، والوقوف عند سير التحضير لتفعيل لجنة القيادة الإستراتيجية للجهوية، وتقدم مشروع الربط الجوي بين الجهات.

وذكر بلاغ للمكتب، أنه جرى في مستهل هذا الاجتماع، تدراس الوضعية العامة بالبلاد، في ارتباطها بالسياق الدولي وتداعياته الاقتصادية والاجتماعية، وكذا تداعيات ضعف التساقطات المطرية خلال هذا الموسم.

وأشار إلى أن المكتب أكد على دور مجالس الجهات في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية، وانخراط رؤساء الجهات في مواكبة وتفعيل مختلف التدابير الرامية إلى التقليل من آثار هذه التداعيات، من خلال تفعيل اختصاصات الجهات في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وفي ما يتعلق بلجنة القيادة الاستراتيجية المكلفة بتنزيل الإطار التوجيهي لاختصاصات الجهة، شدد المكتب، على مركزية هذا الورش، باعتباره محورا هاما لتنزيل السياسات العمومية ضمن مخرجات النموذج التنموي الجديد، وأهمية آلياتها في تحسين جودة الأداء والتقائية الاستراتيجيات والوثائق الجهوية مع الاستراتيجيات الوطنية.

كما جدد التأكيد على التزام الجمعية للمساهمة في إنجاح هذا المشروع بما يؤدي إلى إنجاح مواصلة التنزيل الصحيح للجهوية المتقدمة.

وعلاقة بالوضعية الوبائية المرتبطة بكوفيد-19، نوه مكتب الجمعية بقرار استئناف فتح المجال الجوي الوطني أمام الرحلات الجوية، والذي تزامن مع نهاية موجة “أوميكرون” واستقرار مؤشرات الوضعية بفضل تدابير السلطات العمومية والتزام المواطنين.

وتفاعلا مع هذا المستجد، قرر المكتب الانكباب على تسريع وتيرة المشاورات التي دشنها مع مختلف الشركاء، الرامية إلى تقوية مشروع الربط الجوي بين جهات المغرب.

وفي السياق ذاته، تدارس المكتب سبل التعريف بالمؤهلات السياحية للجهات، والإمكانيات المتاحة من أجل المساهمة في إنجاح التدابير الوطنية الرامية إلى استئناف النشاط السياحي، ودعوة مجالس الجهات إلى تعزيز جاذبية المنتوج السياحي الجهوي، وتثمين الفضاءات والمدارات السياحية والتنشيط الثقافي وتعزيز الأنشطة الطبيعية والرياضية.

حضر هذا الاجتماع علاوة على رئيسة الجمعية امباركة بوعيدة، رئيسة جهة كلميم وادنون، كل من رشيد العبدي، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، وعمر مورو، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وعبد النبي بعوي، رئيس جهة الشرق، والخطاط ينجا، رئيس جهة الداخلة واد الذهب، وعبد الواحد الأنصاري، رئيس جهة فاس مكناس.

يشار إلى أن جمعية جهات المغرب تم تأسيسها سنة 2007 من طرف رؤساء المجالس الجهوية للمملكة لقيادة وتنسيق مقاربات الترافع لفائدة الجهات مع السلطات العمومية، وخاصة عبر إنتاج الآراء والاقتراحات والمواقف حول التساؤلات المتعلقة بمحور وأجندة الجهوية المتقدمة، ولعب دور الواجهة والتنسيق وتثمين علاقات الشراكة الدولية، وتنسيق العلاقات بين مجالس الجهات والتعريف بمنجزاتها وتدعيم العلاقات والتعاون فيما بينها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.