اجتماع المجلس الوطني لحركة معا.

فاربريس

عقد المجلس الوطني لحركة معا اجتماعه الدوري عن بعد، احتراما للتدابير الاحترازية وذلك يوم السبت 8 يناير 2022، من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة بعد الظهر.
الحضور،عشرون عضوا من 34.
جدول الأعمال:
☆ كلمة افتتاحية للسيد يوسف كريم رئيس المجلس الوطني،
☆ عرض الورقة التنظيمية للمجلس،
☆ تقديم الخطوط العريضة للخطة الإستراتيجية للحركة ،
☆ تقديم حصيلة المكتب السياسي منذ بداية الولاية الجديدة ،
☆ فتح باب النقاش،
☆ تقديم مشروع إستماع،
☆ تقديم مشروع  الحوار الافتراضي الذي يعد وسيلة شاملة للتواصل حول مواقف الحركة من مختلف المواضيع السياسية، الاجتماعية و الاقتصادية.
———————————————————————
تركزت جل المداخلات حول أهمية الجانب التنظيمي للحركة، وضرورة إيجاد صيغ تمكن الحركة من إشعاع إعلامي، وتواجد ميداني فعال. كما تمت الإشارة إلى الى أهمية الاستفادة من كل الطاقات والخبرات التي تزخر بها الحركة، وعليه فسيتم الاشتغال على بنك معطيات لكل العضوات والأعضاء وإرسال هذه المعطيات الى جميع الاعضاء النشيطين في الحركة. كما نشجع عبر هذه المبادرة الاعضاء الى التعارف ونسج العلاقات واعتبار ذلك أساسا للعمل الجماعي. وفي هذا الاطار نطلب من الاعضاء (ومن المنسقين) ملأ الاستمارة التي سيتم ارسالها وذلك في أجل لا يتعدى أسبوعا.

وفي ما يخص المسائل التنظيمية الاخرى، تم التداول في موضوع جمعية “فضاء المواطنة والتمكين” وهي جمعية ذات اهداف اجتماعية وتشتغل بشكل مواز للحركة. وتم الاتفاق على تجديد هياكلها التنظيمية وانتخاب رئيس(ة) لها في الاسابيع المقبلة. وفي هذا الاطار ندعو أعضاء الحركة في وضع ترشيحاتهم وذلك عند السادة : ايدير اوغندي وزكرياء كارتي وذلك في أجل أقصاه 20 يناير.

كما تمت الإشارة إلى الى أهمية فتح اللجن الموضوعاتية سواء منها المحدثة من طرف المكتب السياسي أو المجلس الوطني (ومنها اللجنة السياسية والاستقطاب واستماع) أمام كل الاعضاء في الحركة
 
تم كذلك النقاش حول مستقبل الحركة التنظيمي وتم الاتفاق على تشكيل لجنة يكون هدفها دراسات الخيارات المطروحة ومنها التحول الى حزب او الاتحاق بحزب من الاحزاب وذلك في أجل اقصاه بداية 2024.

تم التطرق ايضا الى مشروع استماع والذي سيتم الشروع فيه في الاسابيع المقبلة وتم الاتفاق على اجراء لقاءات مصغرة بين المكلف بالمشروع، السيد اسامة الشوباعي، والتنسيقات المحلية وذلك لضمان لمشاركة فعالة لجميع اعضاء الحركة.

وفي نهاية النقاش تم التدوال في الحوار الافتراضي وطرق تسويقه وفي هذا الاطار فسوف يتقدم السادة اسامة الشوباعي وزكرياء كارتي باقتراحات للسيد يوسف كريم.

Loading...