الرئيسيةوطنية

سوء التغذية يسمِّم أعضاء اللِّجان التربوية المشرفة على الاختبارات الشفوية لمباريات التعاقد بمراكش

معاد اهليل/ فاربريس

عاش أعضاء اللّجان المشرفة على الاختبارات الشفوية الخاصة بأطر الأكاديمية بجهة مراكش أسفي، والتي جرت أطوارها في الفترة ما بين 23 و26 دجنبر بالثانوية الإعدادية الإمام مالك بمراكش، فسادا غذائيا. حيث أصيب السادة أعضاء اللجان من مفتشين وأساتذة بتسمّمات غذائية بعد تناول وجبات سريعة، عبارة عن سندويشات باللحم المفروم(الكفتة). وقد تسبب سوء التغذية هذا في شعورهم بادئ الأمر بآلام معوية، وسرعان ما تحول إلى إسهال حاد. وهو ما دفع ببعض الجهات إلى ربط الاتصال بمسؤولي الأكاديمية، ليحل بعين المكان وبشكل فوري السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية، للوقوف على حقيقة الأمر، غير أن الأمر لم يزدد إلا سوء في الأيام الموالية لليوم الأول. وقد ندد السادة أعضاء لجان الاختبارات الشفوية بالتردي الغذائي، محمّلين المسؤولية للمموِّن، باعتباره المسؤول على توفير الوجبات، والذي يُظن أنه لم يولي الأطعمة ما تستحقه من شروط السلامة الصحية، أو أن المواد الغذائية المستعملة ليست سليمة. كما حمّلوا المسؤولية أيضا لمصالح المراقبة بالأكاديمية الجهوية مراكش أسفي، والتي يجب أن تهتم بالسلامة الصحية وتطّلع بدورها في مراقبة ما يقدّم للسادة أعضاء لجان الاختبارات الشفوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!