رئيس الحكومة يستقبل الأمين العام لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية

رئيس الحكومة يستقبل الأمين العام لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية

فار بريس


استقبل رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، صباح يوم الثلاثاء 18 ماي 2021 بالرباط، السيد وينكيلي ميني Wenkele Mene الأمين العام لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية، وأجرى معه مباحثات تمحورت حول آفاق تطوير المنطقة وتعزيز التعاون والاندماج بين الدول الإفريقية.
وأكد السيد رئيس الحكومة خلال هذا اللقاء على الأهمية البالغة التي يوليها المغرب لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية، وهي المبادرة الرائدة التي انخرطت فيها المملكة منذ بدايتها، اعتبارا لآفاقها الواعدة على مستوى تعزيز التعاون بين الدول الإفريقية وتحقيق الاندماج بين اقتصاداتها، وتماشيا مع مبادئ وأهداف السياسة الإفريقية التي ينهجها المغرب منذ أكثر من عقدين، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.
وشدد السيد رئيس الحكومة بهذا الصدد على ضرورة مواكبة وضع الأسس القانونية لهذه الاتفاقية، باعتماد مجموعة من الإصلاحات العميقة التي تروم إشاعة ثقافة العمل والجدية والتشبث بجودة الإنتاج، وكذا التركيز على التكوين العالي للكفاءات، ودعم المقاولات وخاصة منها الصغيرة والمتوسطة، وتطوير مناخ الأعمال، مما سيمكن القارة الإفريقية من رفع تحديات التنافسية العالمية.
وجدد السيد رئيس الحكومة انخراط المغرب القوي في إنجاح هذه التجربة الرائدة، واستعداده كما دأب على ذلك، على تقاسم تجاربه الناجحة والخبرات التي راكمها مع الدول الإفريقية الصديقة، والتي تجمعه بها أكثر من 1000 اتفاقية تعاون تغطي جميع مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، علاوة على الاستثمارات المغربية الهامة في أكثر من 25 دولة إفريقية، وبرامج التكوين في المعاهد المغربية التي استفادت منها عشرات آلاف الأطر الإفريقية.
ومن جهته أشاد الأمين العام لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية بالتقدم الكبير الذي أحرزه المغرب خاصة في المجال الصناعي، والذي لمس معالمه خلال زيارته لبعض المنشآت الوطنية، معتبرا أن المملكة تشكل مثالا يحتذى على مستوى تثمين الإنتاج وتقوية قيمته المضافة، وهو ما تسعى إليه منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.
كما أكد الأمين العام على ضرورة مواكبة تفعيل منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية بالتركيز على مساهمة المرأة والشباب، وتشجيع اندماج المقاولات الصغيرة والمتوسطة، والعمل على بناء المؤسسات مع الاستفادة من التجارب الناجحة للدول الإفريقية، والسهر على تقاسم الخبرات بين الدول الإفريقية.
وجدد الأمين العام لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية حرصه على توفير كافة الشروط الضرورية لنجاح هذا الورش، وعلى التطبيق الصارم للضمانات الكفيلة بتمكين الدول الإفريقية من الانخراط في هذه الآلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *