الرئيسية

مولاي حمدي ولد الرشيد يشرف على افتتاح مقر المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بالسمارة.

فار بريس

هشام العباسي – السمارة

أشرف صباح اليوم الجمعة 02 أبريل 2021 مولاي حمدي ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية و منسق الجهات الجنوبية الثلاث لحزب الاستقلال، مرفوقا بالوزير السابق أحمد الخريف، وبحضور رئيس المجلس الإقليمي محمد سالم لبيهي، والمستشار البرلماني مولاي ابراهيم شريف، وكذلك رؤساء الجماعات الترابية، و العديد من مناضلي ومناضلات حزب الإستقلال، على إعطاء الإنطلاقة الفعلية للمقر الجديد للمفتشية الإقليمية للحزب والذي أطلق عليه إسم المرحوم سيد العالم الإدريسي.

وبعد قص الشريط الرمزي على ايقاعات فقرات فنية، قام منسق الجهات الجنوبية الثلاث رفقة مناضلي الحزب بجولة عبر مرافق المفتشية الإقليمية ،ووقفوا على مختلف المرافق المكونة لها.

ويتوفر مقر المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بالسمارة على مجموعة من المرافق التي تستجيب لحاجيات أجهزة الحزب ومنظماته الموازية وروابطه المهنية.

فبالإضافة إلى القاعة الكبرى للجتماعات التي ستكون فضاء مفتوحا لمختلف الأنشطة الإشعاعية واتنظيمية، يشمل هذا المقر الذي يحتل موقع استراتيجيا بالمدينة، على عددا من المكاتب المزودة بأحدث الوسائل وغيرها. و تم كذلك بالمناسبة تدشين فرع الحزب التابع للمفتشية الإقليمية و الذي أطلق عليه إسم المرحوم مولاي سويليكي بوسعيد .

و بمناسبة هذا الإفتتاح الأول من نوعه، انعقدت الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بحضور لا يتجاوز خمسة عشر فردا ويحترم إجراءات التباعد الإجتماعي انسجاما مع التدابير و الإجراءات التي تحول دون تفشي وباء كوفيد 19.

ترأس هذا اللقاء مولاي حمدي ولد الرشيد منسق الجهات الجنوبية الثلاث بحزب الاستقلال الذي افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية ، وذكر من خلالها بالجهود المبدولة من طرف جميع مناضلي الحزب لإخراج هذا الفضاء الحزبي المتكامل لحيز الوجود.

كما أكد على أن الغاية منه ستكون موجهة بالأساس للتأطير و التكوين و الإستقطاب وإدماج الشباب في الحياة السياسية، كما أكد على سعي التنسيقية المحلية على جعل هذا المقر فضاءا نشيطا و مفتوح طيلة السنة لكل أنشطة الحزب و منظماته الموازية و لشكاوي المواطنين.

حضر هذا اللقاء عدد من مناضلات و مناضلي الحزب في مقدمتهم محمد سالم لبيهي ، مولاي براهيم شريف، مولاي حبدي الزبير، ورؤساء الجماعات الترابية بإلاقليم، حيث ألقى محمد سالم لبيهي كلمة رحب من خلالها بعضو اللجنة التنفيذية و الوفد المرافق له.

كما ذكر بمجهودات المناضلين في العمل على توسيع دائرة الانخراط بالسمارة التي يشهد لها التاريخ في إخلاص و وفاء أبناءها البررة لمبادئ حزب الاستقلال، مؤكدا أن الحزب سيضل متجذرا بهذه المدينة الصامدة مدينة الأولياء الصالحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!