آخر الأخبار
بعد غياب10جولات  عن تحقيقه لانتصار المغرب الفاسي يحقق “ريمونتادا” مثيرة أمام إتحاد طنجة.

بعد غياب10جولات عن تحقيقه لانتصار المغرب الفاسي يحقق “ريمونتادا” مثيرة أمام إتحاد طنجة.

فار بريس

قمة الجولة14من الدوري الاحترافي الأول و التي احتضنها ملعب الحسن الثاني بفاس، التي جمعت بين صاحب الصف الثالث و المنتشي بانتصار الأسبوع الماضي أمام المتصدر” الوداد” و بين صاحب أعلى الفرق تعادلا المغرب الرياضي الفاسي،ابتسمت لهذا الأخير، الذي حول تؤخره بهدف إلى انتصار معنوي سيساعده على استرجاع الأنفاس و الثقة، و سيزيل على جل مكوناته الضغط الذي سيطر عليهم منذ بداية السنة الميلادية الجديدة خصوصا فترة العجاف مع المدرب السيئ الذكر” غاموندي”. و بالرجوع إلى أطوار اللقاء الذي أداره بأقتدار و برزانة الحكم” نور الدين الجعفري” حاول النمور الصفر ممارسة الضغط العالي على الخصم و ارباك المدافعين، لكن ذلك لم يجدي نفعا أمام صلابة و خبرة أصدقاء الحارس المجهد، بالمقابل حاول الزوار مراقبة اللعب و القيام بمحاولات مضادة اتسمت أغلبها بالخطوة و كانت أبرزها قذيفة يوسف أنور التي صدتها العارضة الأفقية للحارس البورقادي، لكن تبقى أبز محاولة هي التي أتيحت لأصحاب الأرض عن طريق أليمي الذي لم يحسن استغلالها، لتنتهي الجولة الأولى بالتعادل السلبي. خلال الجولة الثانية حاول مدرب فارس البوغاز” إدريس لمرابط” الدفع بمهاجمة أخر لزيادة الضغط و خطف هدف التقدم، و بالفعل شهدت الربع الساعة الأولى هجمات متسلسلة مع التفنن في تضييع فرص سهلة أمام تحلل دفاعي للفريق الفاسي و لولا تألق” البورقادي” في أكثر من مناسبة لشاهدنا على الأقل إحراز هدفين للزوار، و مع مرور الوقت تحصل اتحاد طنجة على ضربة جزاء ترجمت لهدف بواسطة المهاجم المشاكس أكسل على مرتين بعدما تصدى الحارس في المرة الاولى، بعد ذلك، أجرى المدرب” عزيز السليماني” بتبديلين في خط الهجوم يقتحم كل من ” الكوربي و أيوب لكحل” في محاولة للرجوع إلى النتيجة، و بالفعل كان الجواب سريعا، المرة الأولى عن طريق ضربة جزاء نفذها بنجاح ” لفقيه” و هدف الفوز عن طريق البديل” لحسن كوربي” الذي ترجم جملة تكتيكية بدأها البديل الثاني” لكحل” الذي موه الجميع و مرر بروعة لأحسن لاعب في المقابلة” خالد بابا” و البقية تعرفونها. انتصار المغرب الرياضي الفاسي اليوم ستكون له انعكاسات إيجابية على الفريق بعد دورات عجاف و سيعيد الهدوء إلى محيطه شريطة الالتزام بمواصلة العمل دون بهرجة، بالمقابل هزيمة أصدقاء” محمد علي بامعمر” ستعيدهم إلى الاجتهاد أكثر في باقي الدورات، و قد أصبح رصيد النمور الصفر بعد هذا الفوز 18نقطة في الرتبة السابعة، على بعد نقطتين فقط من اتحاد طنجة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *