آخر الأخبار
جمعية الهنا للتنمية بالسمارة تستقبل الكاتبة العامة لوزارة الداخلية ببوركينافاسو

جمعية الهنا للتنمية بالسمارة تستقبل الكاتبة العامة لوزارة الداخلية ببوركينافاسو

فار بريس

إستقبلت مدينة السمارة اليوم الخميس 11 مارس 2021 شخصيتين نسائيتين مرموقتين دوليا يتعلق الأمر بالسيدتين مايمونة تيومبيانو الكاتبة العامة لوزارة الداخلية ببوركينافاسو و فاطمة سهيل رئيسة فرع الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية بمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة بفرنسا ومنسقة وطنية ودولية لمؤسسة لم شمل الصحراويين للمغاربة في العالم ونائبة رئيس الاتحاد العالمي لحقوق المرأة العربية والافريقية وسفيرة السلام لدى مركز الأمم المتحدة للتميز المهني بالإضافة إلى السيدة بشرى البرجي أستاذة بهيئة المحامين بالرباط الأستاذة فاعلة جمعوية ومستشارة قانونية لجمعيات وطنيةو دولية، ضيوف شرف على الملتقى الأولى للتراث الثقافي الحساني الذي تنظمه جمعية الهناء للتنمية للسمارة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بالسمارة و بشراكة مع تعاونية متحف زمور بالسمارة تحت شعار التعريف بالموروث الإيكولوجي و الثقافي بالسمارة و ذلك في إطار الإحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة و إعترافا بالمجهودات الجبارة للمرأة، والفضل في هذه الزيارة يعود إلى السيدة حنان منيب رئيسة جمعية الزهرة المتفتحة للاعمال الاجتماعية والثقافية والرياضية و السيدة فاطيمتو اوصيبيو رئيسة جمعية النور لرعاية الاسر المعوزة ونائبة رئيسة تعاونية الشفاء

و قد خصصت فعاليات جمعوية إستقبالا يليق بوزن ضيوف السمارة و كان فرصة للتعريف بما تزخر به السمارة من مآثر تاريخية أكسبتها مكانة مرموقة وطنيا و دوليا.

الملتقى الثقافي افتتح مساء اليوم و حضره السيد محمد سالم لبيهي رئيس المجلس الإقليمي للسمارة و السيدة فاطمة سيدة نائبة رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء و السيد مصطفى بلمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة العيون الساقية الحمراء و المدير الإقليمي لقطاع الثقافة ورئيس قسم العمل الإجتماعي و رئيسات جمعيات مدنية .

و قد قدمت للسيدات لمحة عن المسار التنموي الذي عرفه الاقليم منذ استرجاعه الى حوزة الوطن إضافة الى جرد تاريخي لصيرورة الأحداث والتطورات المتلاحقة التي تعرفها قضية الصحراء المغربية.

من جهتها عبرت الكاتبة العامة لوزارة الداخلية البوكينابية عن مدى إعجابها بالموروث الثقافي الحساني و كذا بالاوراش التنموية المفتوحة بإقليم السمارة والأمن والاستقرار التي تعيشه هذه المدينة على غرار كل مدن و أقاليم الصحراء عكس الافكار التي تروجها آلة الجزائر، وأن الاطراف الاخرى عليها ان تبذل مجهودا إضافيا وان تتمتع بالجرأة الكافية لصيانة كرامة الساكنة وجمع شملها.

و أكدت المتحدثة انها ستتولى عما قريب مهمة محافظ إحدى ولايات بلدها و ستعمل على إبرام إتفاقية تؤمة بين الولاية و إقليم السمارة.

ضيوف السمارة كانت لهما زيارة للمتحف التقليدي ( تعاونية متحف زمور ) حيث إطلعتا عن قرب على ثقافة وتقاليد المنطقة وطابعها الصحراوي الذي يعتمد على الأشياء المحيطة به للعيش ببساطة كما قامتا بجولة داخل محافظة النقوش الصخرية العصلي بوكرش.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *