كوريا الشمالية تواصل تجاربها الصاروخية الباليستية

فار بريس


قال الجيش الأمريكي في بيان إن الولايات المتحدة نددت بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا الأربعاء، وحثت بيونغ يانغ على الامتناع عن المزيد من الأعمال المزعزعة للاستقرار.
وجاء في البيان “على الرغم من تقييمنا أن هذا الحدث لا يشكل تهديدا مباشرا للعسكريين الأمريكيين أو لأراضي الولايات المتحدة أو لأراضي حلفائنا، فإننا سنواصل مراقبة الوضع”.
وأطلقت بيونغ يانغ “مقذوفاً غير محدّد” باتّجاه الشرق، بحسب ما أعلنت رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي الأربعاء.
وقالت رئاسة الأركان في بيان، إنّ “بيونغ يانغ أطلقت مقذوفاً غير محدّد باتجاه الشرق”، من دون مزيد من التفاصيل.
ومنذ مطلع العام أجرت بيونغ يانغ أكثر من عشر تجارب صاروخية من بينها خصوصاً إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات، في سابقة منذ 2017.
وعلى الرّغم من خضوعها لعقوبات صارمة، سرّعت كوريا الشمالية جهود تحديث قدراتها العسكرية، وأجرت هذا العام اختبارات على أسلحة محظورة، متجاهلة عروضا أمريكية لإجراء محادثات، في وقت حذّر فيه مراقبون من احتمال استئناف النظام الستاليني تجاربه النووية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.