الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تسائل وزير الخارجية حول موضوع معاناة الجالية المغربية المقيمة بملقا من إغلاق القنصلية منذ 1994.

فار بريس /خالد ابراح

مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، على مكتب رئيس المجلس، سؤالا كتابيا موجها إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بخصوص إعادة فتح هاته القنصلية

حيث قالت المستشارة البرلمانية فاطمة زكاغ انه تمت دعوة وزير الخارجية لفتحها

وجاء في السؤال الكتابي، أنه ”نظرا للعدد الكبير لأفراد جاليتنا بمدينة مالقا الإسبانية، بما فيهم الطلبة الذين يبلغ عددهم حوالي 34.463، بالإضافة إلى توافد حوالي 40.000 زائر مغربي، فإن أفراد الجالية بمدينتي مالقا وغرناطة يضطرون إلى التوجه لقنصلية الجزيرة الخضراء، ما يترتب عنه تحملهم لتكاليف مادية مرتفعة، ناهيك عن متاعب التنقل”.

وأضافت الوثيقة ذاتها ”وفي إطار الترجمة الفعلية لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الرامية إلى العناية بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتقريب الخدمات الإدارية من محل إقامتهم والاهتمام بأحوالهم وشؤونهم، فإننا نطالبكم السيد الوزير المحترم، بإعادة فتح القنصلية بمدينة مالقا”

Loading...