729×90
729×90
1200X200

أسباب تدفع حكيمي للاستمرار مع دورتموند ورفض ريال مدريد

أسباب تدفع حكيمي للاستمرار مع دورتموند ورفض ريال مدريد











أسباب تدفع حكيمي للاستمرار مع دورتموند ورفض ريال مدريد.  

ترجيح إمكانية استمرار الدولي المغربي أشرف حكيمي اللعب لناديه الحالي” بروسيا دورتموند” الألماني، أمام خيار عودته للعب في صفوف ريال مدريد بالميركاتو الصيفي، فور نهاية فترة الإعارة إلى ” أسود الفيستفال”.

و كان المدافع المغربي المتألق بقوة في صفوف الأصفر الألماني قد لمح للبقاء ضمن فريقه خلال تصريحاته التي أدلى بها في لصحيفة ” ديلي ميل” البريطانية: ” كل شيء يمكن أن  يحدث في يونيو، لكننا ستنتظر و نرى ماذا سيحمل الصيف ، أريد المشاركة و مواصلة التطور، و هنا في ألمانيا أحصل على هذه الفرصة”.

و هذا ما دفع بوسائل الإعلام الألمانية للكشف عن الأسباب التي قد تقنع الاعب المغربي بالبقاء مع ناديه الحالي، حيث
قالت المصادر الألمانية إن حكيمي ومنذ انتقاله إلى دورتموند، شهد مستواه تألقا ملفتا كما أصبحت أسهمه في تصاعد مستمر في بورصة اللاعبين، بعدما قدم أوراق اعتماده كواحد من اللاعبين الذين ينتظرهم مستقبل كبير للغاية في عالم الساحرة المستديرة نظرا للأرقام التي يحققها والأداء الذي يبصم عليه.

ويرغب اللاعب الشاب في البقاء مع دورتموند بسبب ثقة مدربه السويسري لوسيان فافر، الذي يعتمد عليه كدعامة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها بالإضافة إلى منظومة اللعب الهجومية لدى الفريق الأصفر التي تعتمد بشكل أساسي على اللعب الجماعي، وتبادل المراكز والضغط على الخصم بمراكز لعبه، ما يتناسب كثيرا مع إمكانيات أشرف حكيمي.

كما أوضحت المصادر ذاتها أن بقاء حكيمي مع دورتموند سيتيح للاعب فرصة الاحتكاك الدائم مع خصوم من داخل وخارج ألمانيا، ما يجعله يكتسب خبرة أكبر ويساعده بالتالي على التعامل بشكل أفضل مع صعوبات كرة القدم وتحدياتها المستمرة، عكس عودته إلى النادي الملكي الذي يتوفر على اللاعب داني كارفخال الذي يلعب في نفس مركز حكيمي، ويعد واحدا من أحسن اللاعبين في العالم في مركز الظهير الأيمن ما قد يجعل “الأسد” المغربي حبيس دكة البدلاء.

ويشغل حكيمي كذلك مركز الظهير الأيسر وهو المركز الذي يشهد منافسة شرسة في الميرنغي بين لاعب الخبرة البرازيلي مارسيلو والوافد الجديد الفرنسي ميندي، الذي بدأ تدريجيا في سحب البساط من الدولي البرازيلي، ونظرا لذلك فإن قدوم المغربي للمنافسة على نيل رسميته في هذا المركز لن يكون هينا في وقت يمكنه شغل أكثر من مركز مع لوسيان فافر ورسميته مضمونة كلما كان في أتم جاهزيته.

كما أن بقاء اللاعب سالف الذكر مع دورتموند وخوضه المباريات باستمرار سيساهم في رفع أسهمه في بورصة اللاعبين وذلك بزيادة قيمته السوقية والتي شهدت ارتفاعا صاروخيا منذ انضمامه إلى الأصفر الألماني، بعدما وصلت حاليا إلى 45 مليون يورو كثاني أغلى لاعب مغربي في وروبا والعالم خلف المايسترو حكيم زياش، نجم أياكس أمستردام الذي سينتقل رسميا في الصيف المقبل إلى تشلسي الإنجليزي إذ تبلغ قيمته 50 مليون يورو بينما تم بيع عقده مقابل 44 مليون يورو.

وسيعود بقاء اللاعب مع دورتموند ولعبه بشكل مستمر وتطوره مباراة بعد أخرى بالنفع على “أسود الأطلس” نظرا لأن حكيمي سيكون في أتم جاهزيته وتنافسيته من الناحية الذهنية والنفسية والبدنية ما سيخدم المنتخب المغربي والمدرب البوسني وحيد خاليلوزيش الذي يراهن على تألق نجمه ويراه من أفضل الأسماء التي يتوفر عليها كما سبق وأن أشاد بقدرات اللاعب البدنية والتقنية.

يشار إلى أن الجماهير المغربية بدورها سبق وأن عبرت وفي مناسبات عدة عن رغبتها في بقاء حكيمي مع دورتموند كما نصحته بعدم استعجاله العودة إلى النادي الملكي والمضي قدما في رسم مستقبله وتحقيق أحلامه بقميص “أسود الفستيفال” لاسيما بعد الثقة المطلقة التي يحظى بها من قبل الطاقم التقني والدعم الذي يناله من جماهير الفريق وبقية رفاقه.

كما يصر أنصار “الأسود” على استمرار اللاعب مع الأصفر الألماني بحكم التطور الهائل الذي حصل في مستواه والخبرة التي راكم عقب خوضه لجل المباريات والمميزات التي باتت تظهر عليه كتسجيل الأهداف وصناعتها (أكثر مدافع صنع أهدافا في أوروبا بـ10 تمريرات حاسمة مناصفة مع ألكسندر أرلوند ظهير ليفربول).

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320