729×90
729×90
1200X200

رحيل كريستيانو رونالدو عن ” الميرينغي” أصاب ” ميسي” بعقم التهديف في الكلاسيكو.

رحيل كريستيانو رونالدو عن ” الميرينغي” أصاب ” ميسي” بعقم التهديف في الكلاسيكو.
رحيل كريستيانو رونالدو عن " الميرينغي" أصاب " ميسي" بعقم التهديف في الكلاسيكو.
رحيل كريستيانو رونالدو عن ” الميرينغي” أصاب ” ميسي” بعقم التهديف في الكلاسيكو.

يبدو أن رحيل ” رونالدو” عن النادي الملكي منتقلا إلى يوفنتوس الإيطالي قد أصاب ” ليونيل ميسي” بعقم التسجيل و فقدان الحماسة في لقاءات كلاسيكو الدوري الاسباني التي تجمع بين برشلونة و ريال مدريد.

فبخسارة فريق برشلونة أمام ريال مدريد الأحد الماضي بهدفين نظيفين، تحت بصر و متابعة ” الدون” للمباراة، أكد ” ميسي” الإحصاءات التي أثبتت أنه لم يهز شباك العملاق المدريدي منذ رحيل غريمه في الدوري ” صاروخ ماديرا” عن الدوري الاسباني.

و كان آخر هدف سجله ” ميسي” في شباك ” الغريم الأبيض” عام 2016، بتسجيله لهدفين بمشاركة ” كريستيانو رونالدو” على ملعب سنتياغو برنابيو بالدوري المحلي. ثم عاد ليسجل في كأس السوبر 2017 في “كامب نو” رغم هزيمة برشلونة 3-1.

لكن العجيب هو عدم تسجيل ” ميسي” لأي هدف في مباراة العودة لكأس السوبر و التي غاب عنها ” رونالدو” بسبب تلقيه البطاقة الحمراء ذهابا.

الخلاصة على ما يبدو هي فقدان ” ميسي” ، و تحديدا بعد رحيل رونالدو، لسحره أمام ريال مدريد حيث لم يسجل أي هدف في مرمى أصدقاء ” كريم بنزيمة” منذ الموسم الماضي رغم تصدره قائمة الهدافين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320