729×90
729×90
1200X200

مانشستر سيتي يكتفي بالتعادل على أرض ليدز يونايتد

مانشستر سيتي يكتفي بالتعادل على أرض ليدز يونايتد

فار بريس

واصل مانشستر سيتي سلسلة نتائجة السلبية بتعادله على أرض ليدز يونايتد بهدف لمثله اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

دفع مانشستر سيتي غاليا ثمن الفرص التي أهدرها مهاجموه خصوصا في الشوط الأول ليخرج بتعادل مخيب أمام مضيفه ليدز يونايتد العائد حديثا إلى البريمرليغ 1-1.

وكان سيتي في طريقه إلى إخماد فورة ليدز الذي حقق فوزين متتاليين بعد خسارته المثيرة أمام ليفربول حامل اللقب 3-4 في المرحلة الأولى، عندما تقدم بهدف لنجمه رحيم سترلينغ في الدقيقة 17، لكن الوافد الجديد لصفوف ليدز الدولي الإسباني رودريغو مورينو أدرك التعادل في الدقيقة 59.

وهي المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها مانشستر سيتي في تحقيق الفوز بعد خسارته المذلة أمام ضيفه ليستر سيتي 2-5 في المرحلة الماضية.

وكان رجال المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الطرف الأفضل في بداية المباراة وكان بإمكانهم هز الشباك في أكثر من مناسبة بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي سنحت أمامهم خصوصا ركلة حرة جانبية خادعة للاعب وسطه الدولي البلجيكي كيفن دي بروين ارتدت من القائم الأيمن قبل أن يشتتها الدفاع إلى ركنية (3).

ونجح سترلينغ في افتتاح التسجيل بتسديدة قوية زاحفة رائعة من داخل المنطقة أسكنها على يسار الحارس (17).

وتلقى دي بروين كرة عند حافة المنطقة ففضل تسديدها بدل التمرير للدولي الجزائري رياض محرز فارتطمت بأحد المدافعين وتحولت إلى ركنية لم تثمر (22).

ونجح ليدز في إدراك التعادل عبر مورينو عندما استغل خطأ فادحا للحارس البرازيلي إيدرسون في إبعاد ركلة ركنية فارتطمت بمدافعه الفرنسي بنجامان مندي وتهيأت أمام رودريغو الذي تابعها داخل المرمى الخالي (59).

وكاد رودريغو يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة أبعدها إيدرسون بصعوبة بمساعدة العارضة (69).

وأهدر سترلينغ فرصة ذهبية لتسجيل هدف الفوز من انفراد بيد أنه أفرط في المراوغة وتدخل الحارس إيلان ميسلييه والتقط الكرة (85).

ورفع سيتي رصيده إلى 4 نقاط في المركز الحادي عشر في حين بات رصيد ليدز 7 نقاط في المرتبة السادسة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320