729×90
729×90
1200X200

تقديم عروض مسرحية عن بعد في مهرجان المسرح الحساني

تقديم عروض مسرحية عن بعد في مهرجان المسرح الحساني

فار بريس/ الشريف مولاي عبدالعزيز

قدمت أربع فرق مسرحية عروضها عن بعد خلال نهاية الأسبوع المنصرم في إطار فعاليات الدورة الثانية من مهرجان العيون للمسرح الحساني الذي نظم احتفاء بالذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء.
وتميزت دورة هذه السنة بتزامنها مع حالة الطوارئ الصحية ما فرض اتخاذ تدابير احترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث اعتمدت إدارة المهرجان على حضور عدد محدود من الجمهور، وعملت على البث المباشر بجميع الفعاليات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وخلال أيام المهرجان تابع الجمهور عن بعد العروض المسرحية “دنيا وزمن” لفرقة سيدات الصحراء، و”ديكة لخوت” لفرقة دراما العيون، و”حاسي بلا كعر” لفرقة بروفا من خلال صفحتي المديرية الجهوية للثقافة وجمعية مادس.


وقد حلت الجمهورية الإسلامية الموريتانية ضيفة شرف على الدورة الثانية من مهرجان العيون للمسرح الحساتي المنظم من 5 إلى 7 نوتبر الجاري، وذلك من خلال تكريم الممثل والمخرج المسرحي سولي عبد الفتاح وبث العرض المسرحي “حبل غسيل” لفرقة المسرحيين الموريتانيين.
وشهد حفل افتتاح المهرجان الاحتفاء بالفنانين علية طوير ومصطفى التوبالي في التفاتة اعتراف وتكريم لمسارهما وعطاءاتهما الفنية المتميزة. كما كرم المهرجان كل من لحسن الشرفي المدير الجهوي للثقافة بالعيون، والبشير بلقاسم رئيس لجنة الثقافة بمجلس جهة العيون الساقية الحمراء.
وأعلن المدير الجهوي للثقافة، في كلمة بالمناسبة، عن إحداث جائزة المسيرة الخضراء للمسرح الحساني ابتداء من الدورة المقبلة. واعتبر لحسن الشرفي أن المديرية الجهوية للثقافة بالعيون حرصت على استمرارية هذا الموعد الثقافي والفني رغم الظروف التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد. وأكد الشرفي أن الوضعية الاستثنائية وما تسببت فيه من توقف الأنشطة الثقافية والفنية جعلت المديرية والجمعية المنظمة تعتمد البث المباشر لمختلف الأنشطة احتراما للإجراءات والتدابير التي فرضتها السلطات الصحية، وكذلك خلق فرص عمل للفنانين.
من جانبه أكد توفيق شرف الدين، مدير المهرجان، انه تم اختيار استضافة موريتانيا في هذه الدورة جاء لاعتبارات كثيرة منها المشترك الثقافي مع هذا البلد الشقيق والعلاقات المتينة التي تربط البلدين والفنانين والمبدعين. واعتبر شرف الدين أن المهرجان يحتفي بالمسرح الموريتاني ومبدعيه من منثلين ومخرحين وكتاب مؤكدا أنها فرصة لتجديد التواصل والتعاون وتبادل الخبرات والتجارب.


وفتح المهرجان نقاشا هاما حول المسرح وسؤال الهوية من خلال ندوة شارك فيها
المخرج الموريتاني سعيد التقي ولد عبد الحي، والمخرج أمين ناسور، والمخرج أيوب ابونصر، والفنان سيدي أحمد شكاف، والباحث سويدي تمكليت وسيرها الكاتب المسرحي الحسين الشعبي.
يذكر ان مهرجان العيون للمسرح الحساني نظم من طرف جمعية مادس للثقافة والفنون الدرامية، في إطار برنامج التنشيط الثقافي لسنة 2020، وذلك دعم من المديرية الجهوية للثقافة بالعيون ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء. تفعيلا لعقد البرنامج الخاص بتمويل وإنجاز مشاريع التنمية المندمجة لجهة العيون الساقية الحمراء، وتنفيذا لبنود الاتفاقية المبرمة بين مجلس جهة العيون الساقية الحمراء ووزارة الثقافة المتعلق بتطبيق مقتضيات المكون الثقافي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320