729×90
729×90
1200X200

رئيس المنطقة الأمنية الأولى بفاس يتفاعل مع مقال فاربريس؛ ومواطنون يشيدون بتدخلاته الأمنية في مواجهة المعربدين.

رئيس المنطقة الأمنية الأولى بفاس يتفاعل مع مقال فاربريس؛ ومواطنون يشيدون بتدخلاته الأمنية في مواجهة المعربدين.

جلال دحموني / فاربريس
تفاعلت المصالح الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية الأولى مع مقال “فاربريس” الذي نشرناه في الايام القليلة الماضية تحت عنوان “الوضع الأمني بمنطقة جنان الورد بفاس بين فكي باعة القرقوبي والمنحرفين؛ وسكانها يطالبون والي ولاية أمن فاس بالتدخل العاجل لحماية امن الناس”؛ إذ فور نشره تجند رئيس المنطقة الأمنية شخصيا للقيام بزيارات ميدانية لمختلف الاحياء التابعة لنفوذ منطقته الأمنية لمعاينة واقع الناس ورصد وضعهم الامني علاوة على قيامه بزيارات مفاجئة لمقرات الدوائر الأمنية التابعة له للوقوف شخصيا على الطريقة والاسلوب اللذين تنهجهما في التعاطي والتفاعل مع تظلمات المواطنين والمواطنات ..
وقد قوبل هذا التحرك الأمني الذي باشره رئيس المنطقة الأولى باستحسان من قبل سكان الجنانات والمناطق التابعة لمقاطعة جنان الورد …
ولتقريب القارئ من الصورة أكثر؛ استطلعت “فاربريس” مجموعة من الاراء والارتسامات لعدد من المواطنين والمواطنات حول نتائج تدخل رئيس المنطقة الأمنية الأولى ؛ فإنهم اجمعوا أن هذا التدخل أعقبته ظروف أمنية إيجابية بدليل أن مظاهر الݣريساج اختفت من معظم النقط السوداء وأن الدوريات الأمنية كثفت نشاطاتها مما خلق ارتياحا وطمأنينة في نفوس المواطنين والمواطنات ؛ معبرين عن أملهم أن يستمر الوضع على ماهو عليه.
المواطنون المستطلع آرائهم عبروا عن إشادتهم وتثمينهم للعمل الذي قام به رئيس المنطقة الأمنية الأولى طالبين منه الاستمرار على هذا المنوال لتنظيف منطقة الجنانات من باعة القرقوبي والمهلوسات والضرب على أيديهم بضربة حديدية دون رحمة أو شفقة.
أحد الشباب المستطلع أرائهم قال ان أعوان السلطة المحلية (مقدمين) يعرفون باعة القرقوبي والمؤثرات العقلية وجميع أنواع المخدرات واحدا واحدا ؛ ولا ندري لماذا يغضون بصرهم عنهم ولماذا لا يبلغون عنهم لدى السلطات الأمنية المختصة رغم خطورتهم على الوضع الأمني ورغم أنهم يبيعون السموم للمراهقين والشباب مشددا على ضرورة فتح تحقيق في الموضوع لمعرفة ملابسات غض الطرف عنهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320