729×90
729×90
1200X200

الذكرى السنوية الأولى لرحيل مصطفى دحموني

الذكرى السنوية الأولى لرحيل مصطفى دحموني

جلال دحموني

في مثل هذا اليوم 08 شتنبر من سنة 2019 ؛ انتقل إلى جوار ربه أخي وصديقي المسمى قيد حياته مصطفى دحموني بالديار الهولندية..

المرحوم كان وفيا لخطه النضالي في صفوف الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ..

المرحوم كان اتحاديا قحا ولعب دورا مهما ومؤثرا في الاوساط الاتحادية بمدينة فاس ؛ بدءا من الاتحاد الوطني لطلبة المغرب …

المرحوم توصل بعدة عروض للتوظيف وإغراءات مالية وامتيازات من طرف كائنات خردة البزار الانتخابي مقابل الانضمام معهم أو التخلي عن خطه النضالي …ولكنه رفضها جملة وتفصيلا.

ويعد المرحوم من الاشخاص القلائل الذين استطاعوا احتواء التناقضات داخل صفوف الاتحاد على مستوى مدينة فاس بشهادة رموز الاتحاديين أنفسهم..
المرحوم استطاع كيف يمزج بين السياسة والاخلاق والابداع والانفتاح .

المرحوم ناضل بعز وكرامة وهاجر الى الديار الأوربية لبناء ذاته وأسرته بجهود سواعده وعقله؛ ولم يفرط ابدا في خطه النضالي..

وانطلاقا من المهجر وسع دائرة انشطته النضالية من أجل قضايا الوطن العربي والانسانية …إلى أن أدركته المنية بشكل مفاجئ في مثل هذا اليوم من سنة 2019…

فلترقد روحك بسلام صديقي العزيز ..
إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320